إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-04-25, 08:54 PM
| نرجسيه  نرجسيه غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 2,694
نرجسيه is on a distinguished road
افتراضي لُغة مكانيّة تُشبهك .. !

إلى : تلك الإبتسامــة , و العبير النّابت بينها .



إشتقتُ
للكتابة , و إشتقتُ لبعثرة حروفها , جنونها و كبريائها بمحبتي لها و كبريائي أنا بـ مدى تأثيرها بي , فلذا
أشتهي كثيراً أن أخطّ رسَالة بيضاء ليسّ لها وجهة ما
بل و أعمد إلى لفّها بشريط أحمَر , و رشّها بالكثير من عبيري ,
أكتب بها كل أسراري التي شاخت في داخلي , و أحمّلها سلاماً لـ أحدهم
و
شوقاً لـ أحدهم , و عتاباً لـ أحدهم , و جنوناً بـأحدهم , شُكراَ لأحدهم , و سخطاً من أحدهم !
و لكني سأفكر ملياً و لن أفضح
كل أسراري , فلو فضحتها كلّها لن يتبقى لي ما سأقوله في رسالتي القادمة -إذا ما إشتهيتُ مرّة أخرى- !






خُذني إلىَ مكان ليسَ كأيّ مكَان علىَ وجه الأرض, مكانٌ تعبق رائحة الحَنين في كل زواياه , و تتشبّع جدرانه بهالة خلود ٍ لا تفنى !
فلا تَرى به غيري , و لكن ستدعني أرى به غيرك لأني شغوفةٌ بالشّكر كثيراً, و لن أبلغ هذا الشعور إن لم أرى به سواك
لذا دعه مكاناً جاهلاً بكل معنى للإعتياد , بل ليكن عاصياً لهذا القانون عصياناً بائناً بينونةً كبرى , فلا أألفه و لا يألفني !
فأتعرّفُ عليه في كل مرّة ألقاه بها , و أكرر عليه ذات الأسئلة المتتالية و لا يمل كما يمل الآخرون من أسئلتي الكثيرة
فيجيب بترف و سخاء ، و يسديني خضوعاً لأعقد معه عقود الإخلاص و الوفاء فيجعلني أحبه كل مرة كما المرّة الأولى تماماً !!
بل كأني لم أحب يوماً , و لتو أعرف كينونة الحب فابتسم في وجه تفاصيله , كطفل لاح فوقه قوس قزح الجميل , أو كأميرة هاربة من قدر صعب و مرير !!
ستدعني أدقق في تفاصيله و معالمه , و أعود و أدقق في تفاصيلك و ملامحك , و أبحث عن الفروق ؟
و أتساءل أتراه يشبهك ؟ ام تراك نحتّ معالمه بقلبك , و طليته بطلاء من دمك !
و إيّاك إيّاك أن تنسى تلك المرآة ! حتى أني عندما أرى بريقها سأخاله من بريق عينك !
تسحرني فأغيب بها إليك , أستجلب قوتي في مقاومتها فـ أفشل و لا أعيد الكرّة أبداً فلأني - كما تعرف - لا أطيق طعم الفشل ابداً !
لذا سأكتفي بسحرها ولعاً ! ثم سأتساءل عن هالة الخلود هذه ! أتراها من روحك !
فأنا أعرف هذه النوعيّة من الخلود جيداً , تشبه أو ربما هي ذات النوعيّة التي وهبتني إياها يوماً , حتى ذابت في روحي و ما عدت أميز روحي اصلاً !!
وسأرى تلك الأريكة الحَمراء .. فباللّه عليك كم مرّة حضنتك ؟
ففي خيوطها تسكن رائحتك و بين جوانبها كثيرٌ كثيرٌ منك , و حينها سأخال أنّك كنت تستريح عليها و تحسي قهوتك كلما نال منك التّعب مناله!
و حتماّ ستخبرني كيف صنعته ! فسوف أظل به مسحورة ؟ و سألمح جزءاّ لا تزال تعمل عليه ، و أتساءل لم لم تنتهي منه بعد ؟
و أخمّن حينها انك تحاول أن تجعله كـ الجنّة !! و لن اتورع حينها و سأقول إن كنت تستطيع فـ إفعل !
أريده كالجنّة حيث لن ينتشلك مني أحد و لن ينتشلني منك أحد !!





- سأحتفظ بكوب قهوتك , ليؤنس زجاجة عطرك !
- و ماذا عن قلادتك ؟ فهي الأخرى تريد من يؤنسها؟
- لا ترهق نفسك فـ حاجيّاتي كـ أنا تماما ً , لا تُحب المشاركة في عاطفتها أبداً !






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لُغة, مكانيّة, تُشبهك



جديد مواضيع قسم شعر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


لُغة مكانيّة تُشبهك .. !


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لُغة مكانيّة تُشبهك .. ! نرجسيه شعر 0 2012-04-18 12:30 PM



الساعة الآن 08:35 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014