إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-04-25, 08:54 PM
| نرجسيه  نرجسيه غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 2,694
نرجسيه is on a distinguished road
افتراضي آخر قطرة دواة !







كم .. وكم
أذرفت ذاتي السيول متوسلة تحاول ردعي عن مرادي
تسألني وتعاتبني أين النور والكأس ! ؟
وتارة أزجرها وأهجرها وأخرى أصبرها
صبرنا إلى أن شكا منا الصبر وما كنا ... !
اعتلينا ذروة القمم والقحط صاحبنا ولم يمل ولم يكل
منا من يسهر ويتعب ويبني ومنا من يهدم في لمح البصر
هويتك وهواني الألم وعشقي للسجية عيب
كم قلتُ
ولمحت لكي
وكم ... ؟ !
طرقت الصواب .. والخطأ لأثبت أني
فقط أحتاجك
أنتِ
وأنت ِ
ثم أنتِ
لما الخوف والشك والبعد !
البذور لا تنمو إلا حيث تزرع
والعروق لا تستجيب إلا لغمام بحر
فأنا لا أملك سوى عرش واحد
وعقل واحد !
ولسان واحد !
مشكلتي أني أحب نفسي
ولكني إن أحببت جحدتها !
مشكلتي أني صعب الانتماء
وإن انتميت أصبح أحمقاً
أصدق كل شيء يقال من ... !
يبنى من السراب قصوراً
فبعبق روحي أجعله حقيقة
وإن هجرت خليلاً أرحل بصمت
وأقف وسط جسر الحب والكره !
ومعكِ أنتِ فقط
وقفت بين جسر العودة والسفر إلى ألا نهاية
فهناك شيء يخصني لم يتبعني بعد
فأرغمني على الانتظار
والتريث .. والصبر .. والتصبر
لأنصت للقرار
يا من قاسمتني هوائي
يا من كنتِ تعدين لي زادي صباحاً ومساء
يا أول وآخر سمفونية ولوحة سريالية
حفظت تفاصيلها
وكانت مقبرة الأسرار
يا ملهمتي لأرقى اللغات
يا ملكة البحار السبعة
يا أول وآخر سفينة تبحر وترسوا بمينائي
أقدر ما تفعلينه لأجلي ولكي جل التقدير والاحترام
ولكنه مألوف يجيده الأصحاب !
لا يوجد وسادة من ريش النعام أنام عليها
ولا يوجد خمر أرتشفه ولا آلات موسيقية تطربني
لحقول الأرض حقوق علينا لما نزرعها
إذا كانت الأنهار جافة ! ؟
فكم من أساور وحلل عانقتك
و كانت عطاياك أطيب وألذ من العنب
رغم أني في البيداء مسافر أقبلها
فكل ما يأتي منك أقدسه
ولكني لا أرى سوى طقس
واحد فالكون لغته التغيير
والثمر الناضج مطلب
وحان وقت تحديد المصير ! .



*******



طال غيابك ومللت الانتظار
فوق عتبت التصبر
لا يغرنك
قسوتي , و صمتي , وعنادي , وكبريائي
ألم تفهمي يا صغيرتي أن الرجال كلهم أطفال ! ؟
فِطامُهم من الاهتمام ظلم
ومحاربة النار بالنار غباء
والمدارة سمو
والوسائل آيات على الذكاء
ما زلت شغوفاً أحن إليك
لن أتخلى عنك
قوليها ..
بأي طريقة كانت
اختصري الكلام
ارتمي وانثر دموعك على كتفي وبلليه
اجعليها تتوغل من المسامات
لري الوريد
لا يُشترط أن يكون معلقة أو أبيات شعر
أو خاطرة , أو هدية ثمينة
اعتذري فقط ببضع كلمات مشبعة بالصدق
أندر الكنوز في النفوس العليلة
المهم أن تعتذري !
فنحن من يشيد الجسور
والخطأ والاعتذار هما وجهان لعملة واحدة !
هما
اختبار .. وجسر
اعتذري .. لأسامح لأعانق الراحة
نحن من نخلق المعاني
الأهازيج التهاني والأماني
اعتذري فقط
ليجبر كسري وت تجلين
لأشعر بمكانتي وسمو طبعك
لأجد سبباً مقنعاً
ليرضخ لك كبريائي العنيد فأهيم أكثر
لا يغرنك من الجبال طباعها
تتفجر من بين حناياها الأنهار
و تكسوها بالاخضرار
والريح تنحتها والسيل يشقها
إن تركت الملكة الخلية
لا عسل يصنع
ولا مطر يهطل بدون بحر
ولأن
السيف منكِ فليكون الضماد كذلك
صحيح أنني مولع فيكِ
ولكني ما زلت رجلاً شرقي لا أتجرد .!




******




فيض عارم متمرد يأخذنا , يسحبنا , يشتتنا , يلملمنا
لا يعرف السكون يحلق بنا في زوايا وطرقات عالم آخر
يسلط الضوء على ما لا يُرى
وما يُرى بين ذرات الثرى من تفاصيل
وراء كل شلال منهمر , أو بحر هادئ
أو خلف النجوم الساطعة
قد يكون غامضاً ولكنه
جليل مقدس لا نصطحب إليه أي مخلوق !
قد نجد أنفسنا هناك تنتظرنا وبيدها كوب من القهوة
الساخنة التي لا تبرد من زفير الأشواق
استنزفنا
الفرح , العناد , الصمت , الصبر , التفاؤل , الحيرة , الشك , الخوف
فبحنا رذاذ غيث رائع ..
وصَمتُنا ربما كان أبلغ وأصدق أحياناً !
وربما كان شح كبير !
لأننا لم نسكب الدلة للرمق الأخير !
ورغم اجتهادنا وحرصنا للجني
فإن الضوء ينكسر !
والصوت يرتد .. والأوتار تتمزق
والجسد من الوقوف يتألم
والشرايين من الحمم تحترق
والسهر من خمرنا تأرق
والليل من غنائنا هجر السكون
وترنم وعشق الطرب الأصيل
والَشعرُ من همومنا تساقط
فأنبت حقولاً من الفل والياسمين
والشِعرُ من إحساسنا ذاب وتغلغل
فتفجرت انهار من سلسبيل
والفجر يلوح , ويأبى البقاء في سمائنا دوماً !
المدى شاسع ووقود الشمس ينفذ
والإرهاق قاتل
والري بعد الظمأ مطلب المخلوقات قاطبة .



*****



مدخل :
آآآهِ على قلب هواه محكم فاض الجوى
منه فظلم يكتم ويحي أنا بحت لها بسره
أشكوا لها قلب بنارها مغرم ولمحت من عينيها ناري وحرقتي
قالت على قلبي هواها محرم كانت حياتي فلما بانت بنهيها
صار الردى آآآه علي أرحم .




أتيت أشكوا إليكِ زماني بصمتي بهيامي بطيبي
جئتك أخبئ جبال جروحي وأظهر لأجلك عشق متفاني
ألبس ثياب العيد الجديدة المغبرة في دولاب النسيان
على ألف ثوب من العوسج
وأنا أشكوا في محرابي من , الظمأ , الألم , الشجن , الاحتضار متوارياً برداء الليل
أعلق الهم على شماعة الظلام
حين أنام على وسادة الأرق
وأنت أعلم ..
ورغم ذلك ..
أغني برهافة وعذوبة أمامك بلا شح
متناسي الرماح بجسدي والنزف والإرهاق
وأتسلل لقصرك كلص محترف
من دون أن أعكر صفو الإحساس
وأنت
أخطائك مثل الزبد يا فاتنة
تغرزين السيف بجسدي الهزيل المتعلل
فتشعلين الغضب .. وأسخط .. وأزمجر .. وأتوعد .. وأخطط .. وأسهر .. وأستشير ..
وحينما أقف بين يديك يسحرني
عبيرك وأصبح كالصلصال !
وأولد من رحم الهوى من جديد !
أتعبني ذلك التمرد من ذاتي لأسف
لأنك كالماء على الحقل
لا أعلم !
هل مللتِ ...
أم أرهقتك السباحة في الأمواج ! ؟
أو لصعوبة جني اللؤلؤ ؟ !
يا ماء عيني لما تذرفين نفسك من الأحداق يا غيداء ! ؟
يا ترى هل غمر الكؤوس خطأ ! ؟
والضرب بالسوط صواب ومطلب ؟ !
والسفر في ضوء النهار حمق والسري ذكاء ؟ !
لأن الأرض تنطوي ليلاً ! ؟
أستطيع بلوغ أي شيء بخس
ولكن الشهد أبقى , وألذ
فالشوك ينبت على الأرض
والثمر باسق يتدلى من الأغصان
لو سألت العين كم حاكت الليل
وكم سبحت وغرقت في البحر اللجي
والأهداب كم داهمها السيل الحارق
رهنت بين يديك حياتي ضمانة
فأخذتِ الحرير وكسوتي نفسكِ
وأهديتني السراب رداء في ذروة الصقيع
وتركت لي رمحاً مقدس مغروز بنحري
أأن وأتوجع بسببه .



**********




توسدت ريش النعام ونامت
وقلب العشق ب اسمها ينبض
ما بال السلام فينا قفار
ووعودنا تسكب في الآذان وتأسر !
وكيف للعين أن تدثرها الرموش
وتنام على سرير الأهداب وتتبسم ! ؟
وفي أقصى الأرض مهاجر متألم !
متعطش لغيثها العذب الفاتن
آخذت بيديك الناعمة
إلى النجوم لأنال الوسن
وأجازى بالهواجس حتى بزوغ الفجر
لا يغرنك جنوني بخمر الهوى
فأنا العاقل المجنون .. الصامت المتكلم
حتى في ذروة جنوني
أرتقي بخطواتي وجل من لا يخطئ
نبيذ الطيب وحده يبقيني لأنتشي
وريح الكير يجعلني أغادر مجلسي .




******



نتوق لفهم تفاصيل المحاجر ..
توسد القلوب الحناجر
ونصرخ بصمتنا ... !
تتلبد الأيام والصفاء محال
وتصقل ما بجوف كل إنسان
جوهر النور المترقرق المنبثق
يجعل من فكرة السكون محال
حتى ولو تقوقع في المحراب
لا ينجو من بطش الصبا الملتهب
أسأل بلبلي سؤال ساذجاً
أتحبها ؟ !
فينهال علي بالسب والضرب
ويهجرني إليها
ولولا خوفي من الله خالقها
لسلبتها من ذاتها وجدرانها الأربع والذوي
يارب .. يارب
أمت أو خفف من الجوى
فإني غدوت أسيراً لغيث مرهف
لا يكل ولا يمل
ينسكب كالشلال في أي وقت
من دون سابق إنذار
يأخذني ولا أقوى على رفض شهده
ذو أسطول كبير عظيم شَرهُ للمحال
لم يسكن بعد اليوم السرمدي الداجي
بل أزداد وفاض وهاج غضبا وطيشا
قف يا نبض .. قف
كافي تمرد
دعنا نستريح قليلاً
تردى حالي وأنت السبب
أصبحت أصنع من الجمر حلي وأتخذه عقد
وألوذ للرماح لملئ الدواة
توقف عن العبث بما تجده أمامك
ترسم على جدران القمر
وأثواب الربيع وتدخل نفسك في شؤون الفجر
وتسجن وتطلق وتغير في عائلة الأرض والسماء
وتتوغل بين ذرات الزفرات وتنقب عن المكنون !
تردى حالي وأنت السبب
.. أهرب .. أهدأ .. أصمت .. غض البصر .. أقسى .. أنسى .. نم
آآآآه يا عنيد .. آآآه
جميع الخمور معك لا تفيد
كيف السبيل لأرض البلادة !؟
لعلي أجد فيها السعادة
ولكن برحيلك أو نومك هلاكِ
وإن بقيت هكذا
فأنت تنوي دماري
والحمد لله على كل حال



*********



كذب من قال ... ! ؟
هل سمعت ببحر يشكوا وينادي بسم مخلوق ! ؟
تشققات الشحوب غلاف لخصوبة لا تنتهي
والكبرياء حصاني .. ودرعي صبري .. وسيفي صمتي
والهوان في حروفي تواضع مخلوق أضعف من النواة
أحوج من النملة لرضاه
يمارس طقوسه المقدسة لذاته
لافتتانه , وظمأه , وشغفه
بالفنون
لعشقه للجنون للمتعة للتوحد للتميز
للخلود , للفناء
دوماً وأبداُ في المحراب أجلس
لا أرى أحد سوى صورة شخص يشبهني
أو ربما يوهمني
كأنه أنا .. وليس أنا !
أحياناً يصفق لي ويحييني ويرحل بعد انتهائي
لا تنظري إلي ولا تنقشي
وأحتفظِ بدموعك يا عين
ولا تهدري طاقتك معي لكيلا ترهقي
لن تعرف أقدامك رمال الشواطئ معي
لست الرجل المثالي الهادئ كما ترين
فأنا رجل حتى في صمتي تهطل من مساماتِ العواصف !
رحال حتى عند علتي
ربما خلقت لأشقى وفي الموت راحتي
لا تحلمي معي لكيلا تُكسري أو تحرقي
كيف للعقل المشتت والقلب المضطرب المتخبط
أن يجعلا الريشة ترقص وسط ثورة البحر براحة وببراعة
إذا استطاع كيانك اليوم غداً سيعجز ! ؟
الشعور طاقة مستشفه من زوايا الحياة
وعلى قدر البلوغ يكون مدى الفكر والوجد
قصص الهوى أصبحت كثيرة
عمت الفوضى كل مكان
العشق ليس أن نتاجر بالحروف والورق
بل هو النباهة لتعلم الفنون
مجاراة , تحدي , من يبخل ولو بالقليل مهزوم
أن تشعر بأنك قيصر الهوى
أن تدمن اللعب في أفعوانية الهيام
أن تحترق والبسمة على الشفاه
أن تسرق الألباب والأبصار
هو أن نجمع الأصداف من أعماق بعضنا
ونهديها بعدما نزينها بلؤلؤ البراق
هو
التحليق , والركض دون تعب , السباحة , الغرق
النسيان , السرحان , التأمل , الاحتيال على طباعنا
لأجل اللقاء
أن نبلغ سمواً لم نكن نعرفه قبلاً !
هو مدرسة نتعلم فيها أرقى وأهم أسس الحياة
هو الغموض العذب .. الجنون .. والسلب
هو أن تبدأ في إنشاء معلقة لا تنتهي
تضيف إليها لمسات الجمال في كل وقت
حينما تلمح الكائنات المنثورة في أي ضوء
بشر نفسك بأنك ما زلت إنسان !
وكل مشهد من مشاهد الحياة لها وجهان لعملة واحدة
فإن بلغتِ واحدة أبحثي عن الأخرى
لا يوجد أمواج هائجة تمازح برقة
لذا
لا تبحري لأنه لا ي تحتمل الطغيان
أي سفينة
وأنا آسف ربما لا أجيد السباحة
أو أنني لا أريد التأخر عن محرابي
فهناك من ينتظرني
مهما وطأت أقدامنا في أقاصي المشارق والمغارب ؟ !
نظل
نسير في رحلة غامضة طويلة
ألا عودة , ألا نهاية
في كون ذاتي , أو محسوس
فالبداية نهاية , والنهاية بداية
قولي ما شئتِ ولكنكِ لن تجدي لأسئلتكِ أجوبة
أبتعدي لكيلا تخسري !
فالدخول بحد ذاته مغامرة
تيه , وعذاب , وتجرد , وغموض يجتاح الغموض !
القصر كبير جداً ومرصد ولكل باب مفتاح خاص !
العبق جميل , ولكن الأعين ضريرة بلا صاحب الدار
والوقت سيف , والبلوغ حلم
وتكدس الأسئلة تجهد الأوتاد
والخوف قد يجعلنا أحياناً نفقد الإحساس
من أنا ومن أكون ؟ !
أنا همسة النسمة , غضب البركان , عويل الريح
أنا غصة الشجن , لوعة الشوق , دمعة المظلوم
كظيم الحرمان , لغة الهوى , براءة الأطفال
شموخ النخيل , وتواضع القلم
المد والجز , الجج و العذب
أنا لسان الأبكم , أذن الأصم , عيون الضرير
نواة تحتوي المحيطات ولا تحتوى
أسكن تارة مع أطفال النسمة وأخرى جيوش الإعصار
وأتأرجح وأتزحلق تارة فوق خيوط الشمس
وتارة أرسم بين ذرات السحاب
أو أغني فوق رمال البحر الناعمة
ثم أتوسد وألتحف بالنشوة وأحاكي سكان السماء
أو تجديني في هالة الشمع هارب من الصقيع
أو في نواة القمر أنثر الضياء
أنا لغة تستمد حروفها من الكون
من غموض البحر وسعة المجرة أكون
وربما أكون ما ذكرت وربما ... !
لأني إلى الآن لا أعرف من أكون ! ؟
فهل عرفتِ من ... ! ؟







بقلم : شــمـــوخ قـــلــم







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
آخر, دواة, قطرة



جديد مواضيع قسم شعر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


آخر قطرة دواة !


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آخر قطرة دواة ! نرجسيه شعر 0 2012-04-19 04:30 PM
دَعْوَةْ إِلَىْ عَشَاءْ ( قطرة الم ) نرجسيه افلام 0 2012-03-23 03:19 AM
صوت قطرة الماء تسقط داخل بئر لك عيوني منـتدى الجوال мοьily 1 2012-02-08 05:01 PM



الساعة الآن 11:50 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014