إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-04-10, 11:51 AM
| طلول العنزي  طلول العنزي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 9,058
طلول العنزي is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر ICQ إلى طلول العنزي
افتراضي لاعبون معاقون تألقوا وبرزوا!

قد تكون كلمتا "هل تعلم؟" تقليديتين لمعرفة أمر ما يكون في النهاية شائعاً وغير مستغرب... لكن في سلسلة حلقات "هل تعلم؟" في موقع ابو ظبي الرياضي، نسعى الى ايجاد معلومة تلهب العقول وتضيف جديداً لم يخطر على البال من قبل... مجرد احتمال... مجرد فكرة... مجرد معلومة!

عفا الله جميع القراء من أي أمراض او اعاقات، لكن الواقع ان فقدان جزء أو أكثر من أعضاء الجسم لم يقف عائقاً عند نجوم كثيرين، ليس فقط في ممارسة رياضتهم المحببة، بل في التألق والابداع فيها... وفي ما يأتي نسرد بعض النجوم الذين رغم عدم تمتعهم بكامل جسمهم الطبيعي وبنقص في بعض الاجزاء الا انهم برزوا وتألقوا في ممارسة كرة القدم:

لاعب كيلمارنوك الاسكتلندي دين تشايلز لعب هذا الموسم نهائي كأس المحترفين الاسكتلندي بعين واحدة فقط، لكن الابرز كان لاعب لوكسمبورغي يدعى يونس هاوتشاريغي لعب في مباراة ضد تشلسي ضمن مسابقة كأس أبطال الكؤوس الاوروبية في عام 1971 بذراع مبتورة.

لكن أبرز المعاقين من نجوم اللعبة، كان المهاجم الاوروغواني هيكتور كاسترو الذي فقد الجزء السفلي من ذراعه الايسر في حادثة نجارة وهو في الثالثة عشرة من العمر، الا انه كان صاحب هدف الفوز لمنتخب بلاده في المباراة النهائية لكأس العالم 1930 امام الارجنتين، فضلاً على انه فاز بميداليتين ذهبيتين في في دورتي ألعاب اولمبية، بالاضافة الى ثلاث بطولات دوري مع فريقه ناسيونال، كما خاض تجربة تدريبية ناجحة مع فريقه ومنتخب بلاده.

لكن هناك من كانت حالته أقسى لكن خاض مسيرة كروية ناجحة، والابرز الالماني روبرت شلاينز، الذي عاد من جبهة القتال خلال الحرب العالمية الثانية بعدما أصيب بطلقة في فكه ليبدأ مسيرة رائعة كمهاجم هداف مع شتوتغارت... وفي 13 أغسطس 1948 توفيت والدته، لكنه أصر على اللعب في اليوم التالي ضد كيكرز اوفنباخ، وفي طريقه الى الملعب انقلبت سيارته وسحقت ذراعه، وكان وقتها في الرابعة والعشرين من العمر.

بترت ذراع شلاينز لكنه لم ييأس، وجاء مدربه جورج فورتزر بفكرة ابعاده عن مشاحنات واحتكاكات مركز قلب الهجوم، ووجد له مركزاً على الجناح... وبالفعل بعد خمسة أسابيع على بتر ذراعه عاد شلاينز الى التدريب وشارك في مباراة ضد بايرن ميونيخ وليساهم بعدها في أنجح حقبة في تاريخ شتوتغارت، محققاً معه بطولتي الدوري عامي 1950 و1952 وكأس المانيا عامي 1954 و1958، كما مثل منتخب المانيا الغربية في ثلاث مباريات.

قصة نجاح أخرى كانت لحقان سودرستيرنا الذي ولد من دون الجزء الأسفل من ذراعه الايمن، لكنه تألق في الدوري السويدي مع لاندسكرونا حتى أصبح معبود جماهير النادي التي ألفت له أغنية خاصة تكريماً لما قدمه للفريق.

الباراغواني خوليو غونزاليز فقد ذراعه الايمن كاملاً في حادث سيارة في عام 2006 لكنه عاد للمشاركة مع فريقه تاكواري في العام التالي، وامثلة كثيرة عن لاعبين بذراع واحد نجحوا في مسيرتهم الكروية، بينهم الارجنتيني فيكتور كاسا الذي فقد ذراعه في 1965 وظل يلعب حتى العام 1971. في حين سجل الايرلندي جيمي هاستي 109 أهداف في 169 مباراة مع دندولك الايرلندي أيضاً بذراع واحدة.

ونجح النيجيري اوغبونايا اوكيميري في احراز دوري أبطال افريقيا مرتين (2003 و2004) وثلاث بطولات دوري (2002 و2003 و2004) والكأس السوبر الافريقي (2003 و2004) مع انيمبا النيجيري وهو بعين واحدة بعدما فقد الاخرى في حادثة أليمة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لاعبون, معاقون, وبرزوا, تألقوا



جديد مواضيع قسم الرياضه
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


لاعبون معاقون تألقوا وبرزوا!




الساعة الآن 12:45 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014