ثَرثرةٌ غير مُجدِية

قد لايبدو ما سأَكتُبه مُترابط أو ذو جَدوى مُعينة فقط هِي الحَاجة لإخراجِ تلك الثرثرةِ التي تملأ رأسي - للمرةِ الأولى أُمسكُ القلم بعد قُرابة العام تركته بِحجة انشغَالي بِالدراسة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2011-12-26, 06:13 PM

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 2,694
نرجسيه is on a distinguished road
افتراضي ثَرثرةٌ غير مُجدِية


قد لايبدو ما سأَكتُبه مُترابط أو ذو جَدوى مُعينة
فقط هِي الحَاجة لإخراجِ تلك الثرثرةِ التي تملأ رأسي



- للمرةِ الأولى أُمسكُ القلم بعد قُرابة العام
تركته بِحجة انشغَالي بِالدراسة ولكننِي لم أجرؤ على هذا طويلاً
أمكُث دائماً بين أكوام من الورق التِي تتَزاحمُ يوميِاً على مكتَبي حتى اشتكى مِني وانحنى ظَهره.
صِدقاً هي أزمةٌ [ فَصلِيةٌ ] تَنتابُني مُؤخر كُل فَصْلٍ دِراسي
هُموم وامتِحانات ودِراسةٌ مُكثفة ومَسائل كثيرةٌ يجب حلها
أمضي مُعظم الوقت في حَل عدد كَبير من المسائِل الرياضية , اُنهيها بسَلام ,أنامُ مُطمئنة
وأُخطِئُ مُجدداً في حلها في الامتِحان !!
رُبما هو عامِلُ الوقتِ أو التوتر !


- كَكُلِ مساء , كَمُعظمِ الليالي الباردة
تستَعِدُ لتستذكِرَ دُروسها
تَخُطُ بِالقلمِ سطراً فتتذكره
يسرحُ بها خيَالُها إليه
إنه سَيدُ خيالها وحُلمها ومُراهقتها الجَامِحة
تسترجِعه في ذِهنها
لقد أخْبَرها الكَثيِرُ عنه
أخبروها عن حُسْنِ أخلاقه , عن عِشقه الصامتُ لها
عن أنه يَبُذل كل شئٍ لأجلهِا
إنه فارسُها المنتظر
ذاكَ الذي حَلمت بأن يأخُذ بيدها ,يضعُها على حِصانه الأبيض
لِتكون أميرته
أميرته الصغَيرة فحسب
يَمضي بها الوقت , يمضِي سريعاً
وسقفُ أحلامِها قد هبط إلى الأرض


- اكتُبني لرغبتي المُلِحةُ في الكتَابة
رغبةٌ جَمَحت بي كثيراً وقاومتها
لا أكتُب لأجلِ مغزى ولافكِرة ولا لأجلِ شئ

فارغٌ رأسي كَثيراً,فارِغٌ جِداً
وكم يُحبِطني هذا
أتَذَكَرُنِي منذ عامين,كان لَدي خُطة,مشروع وحُلم كبير.
ولم يتحقق أيٌ مِنهم.
يُخِبرونني باستمرار أنه عَليَّ تجديدُ نِيتي, المواصلة وبِناء حُلمٍ جديد
على أمَلٍ بأن يرى الواقِع يوماً
أُجيبهم بِصدق سأفعل وتختفِي لديَّ أيُ نِيةٍ لِفعلِ شئ !
أشعُر أننِي أعِيشُ هباءً
أجتهدُ ولا نتيجة
أحلم ويسرقُ الآخرون علي
أُحاولُ أن أجعل مني حَكيِمةً فأجِدُنِي ازددتُ غَباءً !
حقاً ماهي الجدوى من وُجودي إن كُنت لا أجِيد أي شئ
نظرتِي لنفسي قد تكون ملأى بِالكُره بعض الشئ فأنا لم أفعل شيئاً يستحِق الفخر
لم اصِل للمستوى الذي حددتهُ لِنفسي لأكون حققتُ ولو جُزءاً صغيراً مما أطمحُ إليه
أما البعض يرى أنني مَحظُوظة !


- للخَيبةِ أشكالٌ عِدة
لاتتمثلُ في الشكل الذي نعهده دوماً
حيثُ تُصيبنا دوماً بِسهامِها الدامية ممن ظَننا أنهم جدِيرون بِحُسن ظنِنا
أرى أنني على عِلاقة وثقيِةٍ بها فَهِي دائماً ماتختارُ صُحبًتِي في الأشياءِ التي رتبتُ عليها مُعظم أمالي
أما الأشخاص فهم مَرتعٌ دائمٌ للخيبة
لم يعد يُهِمني أمرهم كثيراً فقد فقدتُ أي إحساسٍ يتعلقُ بي وبهم


- نِصفُ ساعة.
نِصفُ ساعةٍ قد مَضت وأنا فقط أُحاول لملة شِتات أفكاري بِورقة مُنهكة سأرميها لاحِقاً
أظُن أن الوقت يمضي سريعاً ( خاصِيةٌ مُخيفةٌ من خَصائِص الشتاء البارد )
عادي !!
مالذي سأُنجزه في نِصف ساعة أو حتى ساعة !
( شئٌ بِداخلي يَتَحسرُ الآن )


- حقاً أهتم,حقاً أُحاول ولكنني صِدقاً ضَعِيفةُ الإرادة
فقد أصَابتنِي الخيبَاتُ السَابِقة بِحالة من اللامبالةِ وال**ل
أُريد أن أكون,أُريد أن أفعل,أُريد أن أُنجِز
ويمضِي اليوم دون فِعلِ أي شئ
سُحقاً


- لاتستعجِلني, لا تستعجِلني
كم أكرهُ الاستعجال كَثيراً
أُحِبُ أن أُعطِي كُل شئٍ وقته ( بِفرض أنه لدي من الوقت مالانهاية )
أما الآن علىَّ أن استعجِل, أن استعجِلَ كثيراً
فلديَّ مِن الوقتِ فترةٌ محدودة تبدأ من الآن وحتى ثلاثةِ أسابيعَ أو أقلُ قلِيلاً
وإلا فَإنني قد أكون شَارفتُ على الضياع
وأي ضَياعٍ ذاك ! ضياعُ كُل شئ
فقط كيف سأُتقِنُ كُل شئ !


- خمسٌ وأربعُون دَقِيقة حتى الآن
بِداخلي شئ يُخبِرني أنه سَيمضِي الكثيرُ من الوقت دون فائدةٍ تُذكر
أهذا اهتِمام أم الع** ؟


- أتعجَبُ مِن بعضِهم
كَيفَ تَسمحُ له نفسه بأن يكون خبيثاً جِداَ
بِأن يَخسرَ الجميع حتى نفسه في سبيل الوصول لِشئ ما
وبعد أن يَحصل عليه سَيُدركُ أنه قد خَسِر أشياء لايشتريها منصِبه


- قد شَارف الكلامُ على الانتِهاء ( يالسعادةِ الوقتِ بي ! )
أُدركُ أن خيباتِي بِهم عمِيقة,عميقةٌ إلى الحد الذي يجعلُني احترف فن ( التطنيش ) حتى أستطيع أن أمضِي قُدماً
بعضُهم ينصحُني بألا آخُذ كُل شئٍ على مَحملٍ من أعصابي
أصمُت وبِداخلي شئ يقول ( أنا لا آخذه على أعصابي ولكنِني تأملت أن يكون في نفوسهم خيراً ولم أجده فأحزنني ذلك )
على أي حال لن يُغير كلامي من الواقِع شيئاً
سنُقابِلُ بعضنا مُجددا [ بإذن الله ] وعلى مُحيانا ابتسامةٌ زائفة وكِذبةٌ مُصطنعةٌ بِأننا اشتقنا لبعضِنا


- أخيراً
في سِياقِ الحياة لم أُقابل من المُخلصِين إلا ما يُمكِننُي عدهم على اصابعِي ولن يتجاوزوا العشرة
أما البقية فقد سَمحت لهم نُفوسهم بِممارسةِ الشر المُستطير ألوناً وفُنوناً حتى أصبحتُ بِحاجةٍ ماسة لأن اقتني كِتاباً أتعلمُ فيه ( كَيفُ تُصبِحُ شِريراً في أقل من يومان! )


رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 2011-12-26, 08:02 PM
الصورة الرمزية اميره بحضوري

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 6,581
اميره بحضوري is on a distinguished road
افتراضي رد: ثَرثرةٌ غير مُجدِية

يــ ع ـطيكـ الــ ع ـآآفيهـ على مآطرحتي لنآآ يـآآلــ غ ـلآآآ ,,
__________________
الـــمــنـتـدى هـــذأ

لـــيــا غــبــت عــنهـ

يـــردنـــي طـــــاري

غـــلاهـ ولــيالــيهـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مُجدِية, ثَرثرةٌ, غير



جديد مواضيع قسم خواطر جديده 2014 - حب - حزينه - قلب - رومنسية - فراق - عتاب - قصيرة وطويلة - thoughts
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ثَرثرةٌ غير مُجدِية


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 11:14 AM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0