إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-03-22, 06:57 AM
| سحرني هواك  سحرني هواك غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 416
سحرني هواك is on a distinguished road
افتراضي أمطرَت سَماءُ فبراير نجُومًا فازدانَت قلعتنا بالورُود

بسم الله الرحمن الرحيم


,


كانت وَردة حمْراء وَحيدَة مُغلقة بتلاتها قبل أن تُداعبها أشعة الشمس المُغادرة بضوئِها البُرتقالي فتتفرّق أوراقها المُلونة بهدُوء وَلطف كاشِفة عن الطفلة الصَغيرة النائمة بداخلها طوال النهار..
لاعبها البرد لتستيقِظ فانحَنت الوَردة بسعادة بالِغة نحو الأرض
قفزت الصغيرة بهمة ونشاط فلديها مُهمة عاجلة عليها إنجازها هذه الليلة تحت جُنح الظلام..!

وقبل أن تبتعد عن الوردة كانت قد تقلصت كثيرًا فباتت في متناول يد الطفلة لتلفها على خصلات شعرها وتنطلق لهدفها المنشود
وَآخر شُعاع شمس يودعها ملقيًا ببريقه على فستانها الأزرق المنفوش, المُرصعة أطرافِه بكريستالات ذهبية اتخذت من النجوم شكلًا!



(كأن السماء سجادة سَوداء وَ
نجُومها خِيطت مِن.. فضّة!)

هكذا تخيلت الطفلة سماء القلعة الفاتنة, تلك القلعة التي تحوي في كل زاوية منها ذكرى جميلة لساكنيها
فهُنا ختمت ردودهم النقدية البرّاقة وهناك حُفرت أولى كلماتهم على أرض الروايات
كانت تدري أن الجميع نيام وأن فكرهم كله يُحلق بعيدًا في عالم الخيال دون أن يدروا أن حفلًا سيُقام الليلة.. على شرفهم!

أخذت تقفز بخطواتها في سعادة, وهي تتخيل ما هي موشكة على فعله وعروقها تتشبع بالكامل حماسًا, عندما لمحت ظل, يجلس عند بئرٍ قديمة, تتوسط إحدى ساحات القلعة
عرفته على الفور, فاقتربت منه, هامسة مُتسائلة:
فبراير.. ماذا تفعل؟!
التفت
فبراير إليها, على ملامحه علائم الحزن والضيق ولم يُجب, عرفت ما به أليست هي الساحرة الصغيرة!, أخرجت عصاها الخشبيّة وحركتها في الهواء بطريقة دائرية فاشتعلت نجمة على رأس العصا كما تشتعل أعواد الكبريت عندما تتعرض للنار فجأة ولأن فبراير يشعر بالملل, نجحت الطفلة في جذب انتباهه إليها
اعطته ابتسامة ذات مغزى وهي تقول: أوه..
فبراير شهرٌ لا يحبه الأطفال لأنهم يودعون أجازتهم فيه ويبدأون الدراسة ويتركون اللعب والمرح.. صحيح؟
تنهد
فبراير وأشاح بوجهه عنها فابتسمت وهي تُراقبه من جديد منتظرة آثار وجودها في القلعة!
آثار
اشتعالالنجمَة!



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أمطرَت, نجُومًا, بالورُود, سَماءُ, فازدانَت, فبراير, قلعتنا



جديد مواضيع قسم شعر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


أمطرَت سَماءُ فبراير نجُومًا فازدانَت قلعتنا بالورُود




الساعة الآن 12:35 AM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014