عمل المرأه

بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلق الله محمدبن عبدالله وعلى آله وصحبه أجمعين ومن استن بسنته وسار على هديه إلى يوم الدين أمابعد: السلام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2011-12-22, 09:40 AM

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,208
الاسطوره is on a distinguished road
افتراضي عمل المرأه


بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله رب العالمين
والصلاة والسلام على خير خلق الله محمدبن عبدالله
وعلى آله وصحبه أجمعين ومن استن بسنته وسار على هديه إلى يوم الدين

أمابعد:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

بصراحه احترت في عنوان هذا الموضوع مابين :
(عمل المرأه) أو (عمل المرأه في دول العلمنه) أو (عمل المرأه = خطة علمانيه)
أو (عمل المرأه جزء من خطط العلمانيين) واستقر الإختيار للأقصر والحمدلله ..

أتمنى أن ينال على استحسانكم ومشاركاتكم الرائعه ..


...( عمل المرأه)...




من حجج المنادين بإفساد المرأه أنها أكرم من أن نختصر وظيفتها في الحياة بين جدران البيت
وأن عملها في بيتها ومعيشتها بين أربعة جدران للخدمه مابين تنظيف وطبخ وتربية لأولادها
هو إحتقار لها ونقصان من قدرها ويصفون بقاء المرأه في بيتها :
(بأنه تجنّ وظلم لها) وتنتشر مثل هذه الدعوى
ثم تتلقفها النساء بألسنتهن وأيديهن حتى إن كثيرآ من بنات المسلمين صرن يتوارين خجلآ
من كونهن ربات بيوت ويقلن بكل خجل حين يسألن عن حالهن :
(للأسف جالسة في البيت)

لقد سيطر الإعلام العلماني على عقول العامة والنساء بشكل أخص فصدقوا افترائهم
بأن جلوس المرأه في بيتها ورعايتها لأبنائها منقصة في حقها وإقلال من شأنها .
فتراهم ينظرون إلى وظيفة (ربة بيت) بازدراء ومهانه وبالمقابل فإنهم لا يزدرون الخادمه المنزليه أو المربيه أو الطباخه
أو مدبرة الممنزل أو المعلمه الخاصه على رغم من أن جميع
هذه المهن تصنعها ربة البيت بل إنها ربة بيت وليست ربيبة فهي السيدة والأميرة
والمطاعة وصاحبة العمل واليد العليا وليست أجيرة عند أحد
ومهما أخلص غيرها في أداء مهمتها لن يكون كإخلاصها وحسن أدائها فهي الأم الحانية والزوجه الحافظه ..

فمن يكون أعلى مقامآ الربة المسؤولة المنفذة أم الربيبة المكلفة المنفذة ؟!

ومن يكون أكثر إنتاجآ المرأه العاملة في مجال محدد أم ربة البيت التي تقوم بأعمال
مجموعة من العاملات في وقت محدد ؟!

ومن هي أشرف والأطهر التي تتنقل بين أماكن العمل وتتلقاها نظرات ومصائد الرجال
أم العاملة في بيتها تحت حماية زوجها وأهلها ؟!

ومن سيكون أكثر من الأم والزوجة حرصآ وإتقانآ وأوفر عطاء؟!

في البلاد الأخرى التي انخدعت بمثل هذه الدعاوى خرجت المرأة من (المطبخ المنزلي)
الذي مساحته (4*4) حين كانت تخدم فيه نفسها وبيتها فقط لتنتقل إلى مطعم
مساحته (10*10) فصارت تخدم كل الناس فاستبدلنا المطبخ بمطبخ أكبر مساحة
وأسوء حالآ ومنزلةً وأخرجناها من نظرات أخلاقية من زوجها إلى نظرات غير أخلاقيه
من مرضى القلوب ونقلناها من زوج يحترمها ويجلّها ويحبها إلى المتاجرة المادية من وراء
جمالها وجسدها فمن شروط توظيف (النادلات) أن يكن جميلات ..
بل إن بعض ال**ائن لا يأتون لجودة الخدمات المقدمة بل لتسريح العيون في جمال تلك النادلة
أو تأمل جسدها ,, يقول محمد عفيفي :
( حين تنظر إلى وجوه الجالسين على المقهى أثناء مرور أنثى جميلة تدرك أن (قراءة الأفكار)
ليست من الأمور المستحيلة) ..
وحين انخدعت تلك البلاد بدعوى خدمة المرأة في بيتها صورة غير متحضرة جعلتهم
(الحضارة الموهومة) يرمون بالمرأه في المطارات والفنادق والمطاعم وأعمال الشرطه وسيارات الشرطه
والمحلات التجاريه وفي المقاهي لتخدم هناك , فبدلآ من أن تكون خادمة في بيتها وسيدة عليه في وقت واحد
وتنال حقها من التعزيز والتكريم سلّموها لمن يطالب بتحريرها
فألقاها في أماكن الرجال لتكون في خدمة الناس جميعآ بلا استثناء
محترمهم وسافلهم , سيدهم وخادمهم , عزيزهم وسقيمهم , جميهم يتأملونها ويطالعون جمالها لأن التجمل مطلوب في
(مقابلة الجمهور) كي تبدو بمظهر جذاب لل**ائن ولما تمليه طبيعة المرأه وكياستها
الإجتماعيه خصوصآ بحضرة الرجال ولن تسلم من (همسات سخيفة) و (تعليقات تافهة)
و(تدقيق فيما لا يليق مما لايحسن ذكره في جسد المرأه) من أجل ماذا؟؟!!

ولنفترض جدلآ أن المرأة تخلصت من الخدمة في بيتها (أو كما يقولون عنه الظلم الذي هي فيه)
فإن البيت حتمآ سيحتاج إلى امرأة أخرى ترعى شؤونه وهي (الخادمة) فما ذنب هذه الخادمة
حتى تعيش في ظلم ( القرار في البيت) الذي هربت منه صاحبته ؟!
أوليست الخادمة امرأة؟! إذآ فنحتاج مرة أخرى إلى تحرير هذه الخادمة من هذا الظلم الجديد
أم أن تحرير المرأة لا يُقصد به كل النساء ؟!
بل المقصود به (فئة مصطفاة من النساء)؟؟!!

جاء في إحصائية لصحيفة الوطن قبل عشر سنوات أنه ( يوجد 750 ألف خادمة في السعودية
و70% من العائلات السعودية تستخدم من 1_12 خادمة في العائلة الوحدة)

يقول عبدالسلام بسيوني :
( إن أكثر العمل النسائي يدور في الحقل الفني والاستهلاكي والإجتماعي المظهري .. أما العمل
البنّاء الصحي الذي يخدم المرأة والمجتمع خدمة فعلية فهو أسطورة ففي دراسة (إيريل سوليقان)
التي أجريت على نساء النخبة في مصر وجد أنهن يعملن في العلاقات العامه والإعلام والتسويق
والمطاعم واستيراد وبيع السلع الاستهلاكية والسياحة ومؤسسات التجميل ووكالات السيارات
واستيراد السلع المالية ...
فهل هذا هو بناء الأمم ؟؟!
وهل هذا هو التحرير الصحيح ؟؟!
أن تعمل نادلة في مطعم أو مضيفة أو مرشدة سيحية أو مندوبة تسويق ؟؟!!!! )

أختم بهذه الأبيات ::

وخير نساء العالمين هي التي تدير شؤون البيت أو فيه تعملُ
إذا بقيت في البيت فهي أميرةٌ يوقّرها من حولها ويبجّل
وإسهامها للشعب إن قدّمت له رجالآ أُعِدو للبناء وأُهّلوا
رعتهم صغارآ فهي كانت أساسهم تُلقّن كلاًّ ما يقول ويفعلُ


رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 2011-12-22, 10:06 PM

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 2,857
الفارس is on a distinguished road
افتراضي رد: عمل المرأه

شكرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المرأه, عمل



جديد مواضيع قسم منتدى عام - مواضيع عامه - مواضيع متنوعه - مواضيع حصريه 2014 - النقاش الجاد - مواضيع وحوارات
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

عمل المرأه


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عمل المرأه الاسطوره منتدى عام - مواضيع عامه - مواضيع متنوعه - مواضيع حصريه 2014 - النقاش الجاد - مواضيع وحوارات 1 2011-12-23 12:58 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 06:34 AM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0