ثقوب رمادية

بئر الحياة الرِّياحُ في الخارج تعوي وكأنها تبحثُ عنهم طَرَقَتْ كلَّ الأبوابِ فلم يستمعْ إليها “ أحد ” فالذين كانوا هنا حرَّكوا نسمات الرَّحيل “ بأكفِّ ” الوداع ثم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2018-03-18, 03:50 PM
الصورة الرمزية كل الحنان فيها

 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 17,122
كل الحنان فيها is on a distinguished road
افتراضي ثقوب رمادية


بئر الحياة

الرِّياحُ في الخارج تعوي وكأنها تبحثُ عنهم
طَرَقَتْ كلَّ الأبوابِ فلم يستمعْ إليها “ أحد ”
فالذين كانوا هنا حرَّكوا نسمات الرَّحيل “ بأكفِّ ” الوداع ثم غابوا .. فعصفت الرِّيحُ وبكتْ !.


ديجور

عَنْدَمَا رَحَلْتَ لَمْ تأخذ مَعَكَ صُورَكَ وَلَا صَوْتَكَ
تَرَكْتَ لِي دَفْتَرَاً يُشيرُ عنوانُهُ إلى أبوابِ الْجَنَّة وَعَنْدَمَا تَصفحتُ أَوْرَاقَهُ .. وَجدْتُهَا الجَحِيمَ بعينه
عَنْدَمَا رَحَلْتَ مَاتَ الشَّوْقُ بغصَّةِ كِبْرِيَاء وَبَكَتْ قصَائديِ عَلَى عَتَبَات الْيَأْس وحاصرتني الذكرياتُ وتَوَقَّفْتُ عَنْ رَسْمِ الْأُمْنياتِ
رَحَلْتَ فرَحَلَتْ كُلُّ أشيائكَ مَعَكَ والأشياءُ الوفية لا ترحل .


صراخ الماء

أنتَ كَوْمَةٌ مِنْ المَشاعر الهَشَّة دَاخِلَ جَسدِ الحُبِّ ، لمْ يَهزّنيِ غِيابُك
بلْ وجدتُ نفسيِ مُتلبِّسَةً بَالغَباء وَوهم الانتِظَار !
لمْ أَشْعُرْ بالخَيبةِ بِقَدر مَا وَعيتُ عَظمة إدراكيِ بأنكَ حماقة لنْ تَتكرَّر
وَجاءَ شِتَاءٌ آخر ، وَمطرٌ آخر انتَحَبَتْ فيهِ الكلماتُ على موائِد الجليِد.


حليب الفجر

تُحزنني قطراتُ المطر التي تطرقُ بخوفٍ نافذتي
وذلك الضوء الخافت المنبعث خجلاً من أعمدة نهاية الشارع المعتم
ومواء قطَّةٍ جائعة تنبش في فضلات الجيران غير عابئة بالبلل !
يا ترى هل تدركُ تلكَ القطَّه معنى " الضياع و الألَم " ؟!.


وردة الخرافة

مَنْ أنا ؟ لا أعلمُ شيئاً عَنيِ ..! جُلُّ مَا أعرفَهُ أننيِ أنُثى بَائِسة سقَطتْ سَهواً فيِ طرق الحياة
لَمْ أكن سِوى أضحوكة للبشر .. ونخَلة هرمة شَاختْ قبل أنْ يُزهَر شبابها لا أعلم كثيراً عَنيِ سِوى أنني مُكبَّلة بسلاسل الماضي
أمشيِ بذاكِرةٍ مُوجِعه أحمِلُها على ظَهريٍ المحنيِ .. أبحثُ عَني منذُ زمَنٍ بعيد ..ٍ وحين وجَدتُ مَنْ ظننتهُ يعَرفنيِ ..
اكتَشفتُ أنه لا يعرف حتى نفسهُ ، وبه اكتملتْ فَصولُ ضياعي وسأبقى مُسافرةً أبحثُ عن دليل كيانيِ.


ثمالة

تاهتْ بوصلتي .. والوقتُ يمتصُّ بقايا ساعاتي .. ويحطِّمُ أشرعتي
أسيرُ وحيدةً بين الجراحِ .. بسفينةٍ خاوية قبطانها بلا ذراع !
أدورُ في أرجاء محنتي ، بصدرٍ مُعبَّأ باليأس .. ترافقني وحدتي ورياح الاغتراب ..
وتُطاردني أشباحُ الغياب ؛ تُحيطُ بي كالظمأ ، وليس في جعبتي مرفأ ولا مجداف ،
توغلتُ حتى وجدتني -في آخرِ المطاف- أرسو على صخرةٍ صلدة .. احتضنتها وبكيت !.


بائعُ ديدانٍ سقيم

عفواً أيها الرَّجل : إنْ حزمتَ حقائبكَ ورحَلتَ .. فلا تهدِّد بالذهابِ إلى امرأة أُخرى ، ارحلْ بصمتٍ .. واتركْ لها كبرياءها .
ما أصَعبَ أنْ تشعُرَ أنكَ الإنسانُ الَوحيدُ على سطحِ الفَشل ! ترسمُ أحلامكَ بطبشور الوهم .. وتكتبُ -بخطٍ بربري- أمنياتكَ على لوحٍ من الثلجِ !

الوحدة .. غرفةٌ مُؤصَدة .. ووهمٌ يحتلُّ مسَاحَاتيِ الفارغِة ، وحبيبُ الأمس أخذَ آخرَ لَحظة فرحٍ كَانت في جيبِ قلبيِ ، وهَا هو اليَوم ، يرمي بالحَجر فيِ بحْري الهَائج ، و يُزمجر بالأباطيل ..

يا مَنْ كنتَ حبيبيِ : لا غرَابة إنْ تَمنيتُ رجوعَ عقَارب الزَّمن إلى الوراء .. كي أمحو تاريخكَ البائِس مِنْ حياتي ! وَتُباغتنيِ معَاولُ الخَيبة لتَحصدَ كل مَا زرعت ،"من يحبكَ فعلاً : ليس من يبكي عليكَ حينما تَموت ، بل الذي يموتُ حينما تبكي أنتَ !".

عِراكٌ بين وجعيِ و حُبكَ ! لَمْ أشْتكِ يَوماً .. ولَم أخْذِلكَ ، بل و حتَى العِتاب كنتُ أخافه ! عَاهدتُ نفَسيِ أنْ لا أقَومَ بذلك مِنْ فَرط الوَجَع ، وأغْمضتُ عينيِ .. و لمَ أفقْ إلى الان ! أعَتذرُ جداً .. !! لأنني كنتُ أرى عَجرفَتكَ ( ثقة) .. عَصْبيتُكَ ( قوة ) .. هدُوئكَ (شموخ) .. شَكّكَ (غيرة ) .. وفيِ حقيقةُ الأمر..... أنكَ -في حياتي درسٌ علَّمَ النبضَ أنْ لا يخفقَ للأغبيَاء !.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ثقوب, رمادية



جديد مواضيع قسم منتدى عام - مواضيع عامه - مواضيع متنوعه - مواضيع حصريه 2014 - النقاش الجاد - مواضيع وحوارات
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ثقوب رمادية


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثقوب سوداء تتميز بكتل مفرطة كل الحنان فيها صور 2014 - صور قلب حب رومانسية - صور بنات شباب - صور طبيعيه - photo - image - صور 2014 0 2016-02-18 07:43 PM
حكاية رمادية أحترقت ألوآنها بالأمس مشاغب العامه 0 2012-08-15 01:51 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 01:46 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0