إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-02-24, 12:22 AM
الصورة الرمزية كويتي
| كويتي   كويتي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 6,857
كويتي تم تعطيل التقييم
افتراضي بين الإتحاد و حكومة البلاد .. ضاع العباد


أحيانا قد يكون من الصواب أن نعرّي الواقع كما هو و أن لا نتستّر عليه.
وإن كان لا أحد يرضى، بأن تتكشّف عورته على الملإ،
لكن الوعي بعري السوءة أفضل من تجاهله.

الإتحاد العام التونسي للشغل، منظمة نقابية وطنية، دافعت عن الطبقة الشغيلة
و كان بالفعل المظلة التي يحتمي بها العامل التونسي
منذ الإحتلال الفرنسي مرورا بحكومات بو رقيبة،
و نسبيا خلال حكومات عهد بن علي. وحتى زمن الثورة وإن تأخّر مدده،
فإنه كان الغطاء و اللّحاف.

كان الإتحاد خلال فترات ما قبل بن علي جامعا لألوان الطيف.
تنصهر فيه إلى حدّ ما التوجهات المختلفة من يسار و وسط و يمين،
وإن كان حضور القوى اليسارية فيه طاغيا دوما، باعتبار الخلفية الإديولوجية
لقوى اليسار المؤمنة بنظرية حتمية صراع الطبقات و أحقية البروليتاريا.

ولئن بقي طيف الألوان فيه متنوعا حتى أواخر عهد بورقيبة،
فإنه أخذ لونا واحدا خلال عهد بن علي و ذلك بعد عملية
إجتثاث الإسلاميين من الواقع التونسي، و هنا تحوّل الإتحاد
من منظمة وطنيّة إلى قلعة يسارية محصنّة،
مدعومة بشبكة مقرات جهوية و محلية فريدة في نوعها في العالم العربي،
و مدعومة بإنضواء كل العملة تحت لوائه، و مدعومة بدعم مادي قاعدي
أعطاه إستقلالية قراره.

هذا الحصن اليساري و إن تمتّع بإستقلالية قراراته، فإننا لا يمكن أن ننفي
غرق هرم القيادة فيه خلال عهد بن علي في عمليات سمسرة، قبض خلالها
عمولات حكومية أوحوافز وظيفية للأقارب ... جزاء إلغاء إضراب هنا أو هناك .
بعد الإنتخابات الأخيرة فإن اليسار التونسي مني بهزيمة مذلّة من قبل
خصومه السياسيين السابقين، و هنا تدخّل لا وعي اليساريين ليذكروا تاريخا
من العداء المواصل مع قوى اليمين كان أبسطها متمثلا في صراعات جامعية مريرة
وصلت لتبادل التعينف بين الإتحاد العام لطلبة تونس الذراع الطلابية لليسار
و الإتحاد العام التونسي للطلبة الذراع الطلابية للإسلاميين .

بعد خسارة اليسار لهذه الإنتخابات إستمات في الدفاع
عن قلعته الأخيرة المتمثلة في الإتحاد.وإستمات في الدفاع
عن عبد السلام جراد، رغم علمهم بفساده،
فقط حتى لا يقع خرق في قلعتهم.

و في حين كانت الوطنية تفرض على الإتحاد الدخول في هدنة إجتماعية تحفظ
ما تبقى من رغيف للتونسيين، سعى الإتحاد لتأجيج الإعتصامات، يحرّكه في ذلك
حقده على قوى الحكومة الإسلامية. وإقترب البلاد من الإنهيار بحجة الدفاع
عن حق العامل في ظرف حسّاس، تعجز فيه الدولة المنهوبة و المعطلّة عن تقديم أي حل.
و كل غاية الإتحاد هو تعطيل عمل الحكومة (العدوّة)
و إظهارها بمظهر العاجز أمام الملإ متناسيا المصلحة العليا للبلاد و العباد.

العباد اليوم هم بين المطرقة و السندان.
بين مطرقة الإتحاد العمالي اليساري الحاقد و بين سندان الحكومة العاجزة أصلا و المُعَجَّزَةُ.
و المواطن اليوم هو من يدفع الثمن، لصراع لا ناقة له فيها و لا جمل.
و العامل المسكين يضرب و يعتصم، ليمتص ما بقي من لبن في ضرع البقرة ولا يعلم أن البقرة مذبوحة
و قريبا ستسقط أرضا و لن يجد حتى ما كان يغذيه من قليل لبن.
إنتظروا سقوط البقرة !!
سيكون خرابا !!
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإتحاد, البلاد, العباد, بين, حكومة, ضاع



جديد مواضيع قسم العامه
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


بين الإتحاد و حكومة البلاد .. ضاع العباد


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة خمسة أشخاص في شمال غرب البلاد جراء البرد والصقيع جنون انسان أخبار اليوم 2014 - اخبار حافز 2014 - اخبار العالم -أخبار عاجلة - اخبار عامه حصريه - حافز للتوظيف 1 2012-02-17 12:55 AM
البلاد التي نشر فيها الحضارم الاسلام ملاك وعيونها هلاك منتدى السياحة والسفر والرحلات 1 2012-02-10 04:57 PM
مقال حمزة كاشغري 2012 ،، تغريدة حمزة كاشغري بالصور ،، مقال حمزة كاشغري بصحيفة البلاد جنون انسان اخبار حافز وعامه 1 2012-02-10 12:57 AM
أخبار جديدة عن الكاتب كشغري ،، خبر هروب الكاتب كشغري ،، الكاتب كشغري يفر خارج البلاد جنون انسان اخبار حافز وعامه 1 2012-02-08 08:01 PM



الساعة الآن 11:57 AM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014