إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-07-28, 04:06 AM
| الاسطوره  الاسطوره غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,208
الاسطوره is on a distinguished road
افتراضي تطور مفهوم الحب والزواج في تاريخ البشرية .. وشكرا لصعوبة الحياة ..

:: زواج آدم وحواء ::

هو أول زواج بالتاريخ .. والفريد من نوعه .. فآدم وحواء لم يكونا اقارب او اخوة .. بل خلقت حواء من ضلع آدم .. وهو النوع الذي لن يتكرر "والله اعلم" ..

:

:: زواج الأخ بأخته ::

كان مسموحا في بداية التواجد على الأرض .. أن يتزوج الرجل أخته .. "والله اعلم" .. ونتذكر قصة قابيل وهابيل بهذا الشأن .. ولعل الحكمة كانت هي زيادة عدد سكان الأرض ..

:

:: تحريم زواج الأخ باخته ::

في مرحلة ما تم تحريم هذا النوع من الزواج .. ولعله نوع من ارتقاء وتخصيص علاقة الزواج .. ايضا لها اثرها في تكوين روابط بين عائلات مختلفة وانتاج سلالات اكثر تنوعا .. واعطاء الاخت صفة خاصة .. والزوجة صفة اكثر خصوصية ..

اي انثى الأخت شئ .. وانثى غير الأخت شئ آخر ..

:

:: زواج متعدد بلا حدود ::

في مرحلة ما "حسب علمي" .. كان مسموح للرجل بالزواج باعداد لا محدودة .. ايضا كانت حياة الأنسان تقدر بمئات السنين .. على عكس الانسان في عصرنا الحلي تقدر بعشرات السنين فحسب .. بالتالي فإن زمن حياة الرجل والمراة قديما يقدر بحوالي عشر اضعاف مدة حيوات الانسان الحالي ..

:

:: مصطلح الزنا ::


دعت الديانات السماوية إلى تحريم ما يسمى "بالعلاقات الغير شرعية بين البشر" .. او "الزنا" .. والفرق يكمن ان اي علاقة يجب ان توثق وتعلن بين الناس .. بهدف اساسي هو الحفاظ على تسلسل النسل
.. لمعرفة الأبناء لمن يعودون .. وذلك لتحديد المسؤوليات وحفظ الحقوق لكافة الأطراف .. وهو ما يميز بني الانسان عن بقية المخلوقات ..

:

:: اية التحريم ::

قال تعالى :

إقتباس:
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ الَّلاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ الَّلاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ الَّلاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (23)

بالتالي اصبحت صفة الزوجة اكثر تحديدا من ذي قبل .. فليست الاخت او الام فقط هي المحرمة بل امتدت لتشمل اكثر من ذلك .. حتى الاخت من الرضاعة ..

:

:: اية تحديد التعدد .. والإشارة لواحدة ::

قال تعالى :

إقتباس:
فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة} (النساء:3) وفي السورة نفسها في موضع آخر، نقرأ قوله سبحانه: {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم} (النساء:129)

الانتقال من مرحلة اللاحدود إلى التحديد بأربعة كحد أقصى .. ايضا الانتقال إلى مرحلة وضع شطر "العدل" ..

:

:: خيار الطلاق .. والخلع ::


الأول بيد الرجل .. والثاني بيد البنت .. بالتالي اصبح كل منهما يعمل حساب للاخر لكي لا يتطور الأمر لتلك المراحل ..

:

:: لم تكن تعي معنى زواج .. ولم يكن لها رأي ::

لعصور طويلة .. كانت البنت تُزوج "بالضمة" .. حسب رغبة العائلة .. وكان يكتفى بموافقة الرجل ووالد البنت .. لكن فوق ذلك هي لا تفهم معنى زواج .. سوى الأشياء الظاهرية .. فرح وسمعة حسنة لنها تزوجت .. او انها تتزوج دون ان تجتاج للتفكير .. اي تحصيل حاصل ..

لكن بدأت مرحلة .. تقول بعض البنات "لا" .. ترفض وتعبر عن رفضها .. وظهرت مصطلحات مثل "المرأة الحرة" و "المراة الراقية" .. واصبحن امثلة في مجتمعاتهم .. ومحط اعجاب الكثير من البنات ..


:

:: فتى الأحلام ::

مصطلح فتى أو فتاة الأحلام .. ربما يكون امر قديم .. لكن مواصفات فارس الأحلام اختلفت معاييرها مع الزمن .. فقد كان معاييرها قديما الرجل القوي الذي يحمي .. ثم في ظل بداية الحياة المدنية تمثلت بالرجل الغني والوسيم .. ومؤخرا تمثلت معظمها في صورة الحب والحنان وقيم عاطفية اكثر منها مادية .. او مادية بحتة ..

:

:: قديما .. زواج اسهل .. واهتمام أقل ::

لم يكن الزواج مشكلة امام اي رجل .. فبمجرد الوصول لسن البلوغ كان الرجال يتزوجون بسهولة .. لم تكن هناك شروط وتعقيدات كما اليوم ..

لكن لم يكن اهتمام الرجل للمرأة .. او علاقة الطرفين ببعضهما الا شئ رسمي .. فهو يتزوج لأنه يريد من تتولى اموره .. ليس بالضرورة ان تكون فلانة او فلانة .. اي انثى ستفي بالغضب ..

لم يكن ضروريا ان يهديها شئ بالمناسبات .. او يخرج معها بموعد رومانسي او ما شابه .. انها زوجته وام العيال فحسب .. وله حياته المستقلة كرجل وطموحاته ..

وكان من العادي وقتها ان يسافر الرجل ويغيب عن بيته بالسنين .. فطموح الرجل اهم ما يملك ..

لكن المراة وقتها كانت معتادة على ذلك ..


:

:: حديثا .. ابذل جهدك لتكسب ودها ::


ايام زمان ولت .. وأصبح على الرجل ان يفعل الكثير لكي يكسب رضاها وحبها وموافقتها .. وياويلك لو زعلتها ..

اصبحت من لا شئ .. إلى شئ لازم تعمله حساب ..

ايضا اصبح الرجل يجيد فنون مختلفة ومتناقضة ..

الصراحة والخداع .. الرومانسية والغدر .. الصيد والتمسكن .. الحوار والتهديد ..

واصبحت تشغل حيز اكبر من تفكيره .. لدرجة انه يتخلى عن احلامه واهدافه سعيا وراءها ..

او يورط نفسه في حماقات ومشاكل ..

بالمختصر هناك تفاعل وانواع جديدة من المشاعر والدراما ..

:

:: الحـب الغريزي ::

اي رجل ذو جسد طبيعي .. لديه الاستعداد الغريزي لحب اي مرأة ذات جسد طبيعي .. بمجرد ان تتفعل عوامل اثارة الغرائز ..

الحب العاطفي ليس مهما لحدوث علاقة .. فالغرائز المتمثلة بالحواس والهرمونات والمستقبلات العصبية كافية ..في هذا النوع ..

:

:: الحب الروحي ::

او ما يسميه البعض "الحب الحقيقي" .. والبعض الآخر بـ"الحب الساذج او اللامنطقي" .. ويعني انك قد تحب شخصا بعيدا عن صفاته الظاهرية او ما يملك حتى لو كان مشوها جسديا .. ولن تجد له بديل ..

حتى لو ترتب على ذلك الحب تضحية او خسارة ..

ذلك النوع الشائع بالروايات والمسرحيات والافلام التي حازت على اعجاب معظم بنات العصر الحديث .. ومن اشهرها رواية "روميو وجولييت" ..

حتى وان كنت لن تفعلي كما هو وارد بتلك الرواية .. الا انك باعماقك تتمني لو انك تتواجدي بعالم بظروف مختلفة تجدي مثل هذا النوع من الحب الخالص ..

انه التطور الأكثر جدلا في انواع العلاقات الانسانية .. والاكثر جدلا ومشاكل .. لكنه الأحدث في التعبير عن مشاعر انسانية اكثر اختصاصا من قبلها ..

:

:: شكرا لصعوبة الحياة ::

لأنها علمت الرجل والمراة
معنى الحرمان من الآخر .. بالتالي قدر كل واحد قيمة الآخر واعترافه باحتياجه له .. والدليل .. ابتكار الاشعار والخواطر .. وصولا لكتابة قصص وروايات .. ووصولا الى ابتكار وسائل تعبير وتقدير وجذب وتعبير عن حب .. بمحاسنها وبمصائبها ..

لأنها علمت الرجل .. ان واحدة تكفي .. وانا
بنت واحدة تعني حياة كاملة "لو قدر على واحدة اصلا يكفي" ..

لأنها علمت الأب .. ان
لابنته قيمة ورأي ..

لأنها علمت البشر .. انه حتى بوجود المال والاختراعات والتكنولوجيا .. لكننا
نفتقد لجانبنا الروحي .. وليس الأمر مجرد تلبية غرائز او سد خانات ..

لأنها علمت البنت .. كيف تحب .. وكيف تقدم الحب .. ولمن تقدمه .. بارادتها الخاصة ..

:

:: الحرمان يعلم الأدب ::

الحرمان وصعوبة الزواج .. حتى وان كان صعبا ومؤلما .. إلا ان هذا العائق يقوي الانسان .. ويجعله يفكر ويتامل وبحلم ..

كلما زادت صعوبة الشئ زادت قيمته .. وزاد الاثر المترتب على الفوز به او خسارته ..


فما الحياة الا سلسلة من العوائق .. وانت من ليه المواجهة لحلها ..

ومشاعر البشر تتطور .. ومفهومهم للحياة يتطور .. وتاملنا بداخل انفسنا يزداد عمقا !!

:


واحلاما سعيدة :saturn:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لصعوبة, مفهوم, والزواج, وشكرا, البشرية, الحب, الحياة, تاريخ, تطور, في



جديد مواضيع قسم العامه
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


تطور مفهوم الحب والزواج في تاريخ البشرية .. وشكرا لصعوبة الحياة ..


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
همسة حب مشاغب العامه 0 2012-04-17 03:00 PM
الغزل الأموي (الإباحي والعذري) عنيد الحب شعر 0 2012-03-22 06:26 AM



الساعة الآن 09:37 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014