نحْكي.. ويحْكي الدّمعُ فِي العَينِ الشَّجَنْ

مدخل // .... يا سادتي.. إنّ اليَراعَ أبى الخُضوعْ.. قائلاً : " إني كزهْرِ الفجرِ آنستي ... تزيدُ حلاوتيَ الدموعْ " قلتُ " ذاك الدمع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2011-12-15, 05:24 PM

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 2,694
نرجسيه is on a distinguished road
افتراضي نحْكي.. ويحْكي الدّمعُ فِي العَينِ الشَّجَنْ




نحْكي.. ويحْكي الدّمعُ فِي العَينِ الشَّجَنْ attachment.php?attac






مدخل // ....






يا سادتي..

إنّ اليَراعَ أبى الخُضوعْ..

قائلاً :

" إني كزهْرِ الفجرِ آنستي ... تزيدُ حلاوتيَ الدموعْ "


قلتُ " ذاك الدمع لكْ. "

قلتُ " إنْ تبغِ الأسى وبرودةً تُنسي الجِراح ؛

فالتي قد أمسكتكْ

ليلُها غلبَ الصّباح


دمعُها

غطّى المطارحَ كلّها


دمعُها

طفلٌ صغيرٌ

كلّ يومٍ

يستبيحُ خدودَها ..

يجري ، يسيلُ .. محاولاً معها المُزاح .."



قاال " تضحكُ. "

ثم راح !



كان يعني " كاذبة "


كان يعني:

" إنّكِ من قصّةِ الأحزانِ تلكَ

( نقطةٌ ) ، وهاربة ! "



خِفتُ..

هل ينوي رحيلاً ،

ما لهُ أبدًا رجوعْ ؟







رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 2011-12-16, 03:12 PM
الصورة الرمزية اميره بحضوري

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 6,581
اميره بحضوري is on a distinguished road
افتراضي رد: نحْكي.. ويحْكي الدّمعُ فِي العَينِ الشَّجَنْ

.لأهــنــتي يالــغالــيه...
__________________
الـــمــنـتـدى هـــذأ

لـــيــا غــبــت عــنهـ

يـــردنـــي طـــــاري

غـــلاهـ ولــيالــيهـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
نحْكي, ويحْكي, الدّمعُ, الشَّجَنْ, العَينِ, فِي



جديد مواضيع قسم خواطر جديده 2014 - حب - حزينه - قلب - رومنسية - فراق - عتاب - قصيرة وطويلة - thoughts
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

نحْكي.. ويحْكي الدّمعُ فِي العَينِ الشَّجَنْ


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 09:32 AM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0