قصة الليبرالي التائب ونظام تونس هام جدا

قصة الليبرالي التائب ونظام تونس من في 17 يناير، 2011‏ في 07:27 صباحاً‏ ·‏ قصة الليبرالي التائب ونظام تونس د.ناصر الحنيني قبل ثلاث سنوات تقريبا اتصل بي شاب وطلب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2012-02-12, 12:52 PM

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 385
اميره باحساسي is on a distinguished road
افتراضي قصة الليبرالي التائب ونظام تونس هام جدا


قصة الليبرالي التائب ونظام تونس


من الدكتور ناصر الحنيني في 17 يناير، 2011‏ في 07:27 صباحاً‏ ·‏

قصة الليبرالي التائب ونظام تونس
د.ناصر الحنيني
قبل ثلاث سنوات تقريبا اتصل بي شاب وطلب مقابلتي ولما اجتمعت به كان شابا هادئا لطيفا مثقفا صاحب لغة واثقة ، وكان عمره في بداية الثلاثين ، وبدأ الحديث معي أنه شاب حديث عهد بالتوبة ، وكنت اظنه يتحدث عن توبة من المعاصي او نحوها فانا لست بواعظ مشهور يحضر لي الالاف ولا عرفت بهذا لكنني اتشرف ان يهدي الله على يدي واستقبل عادة مكاالمات من هذا النوع ، ولكن الشاب قال لي علمت انك متخصص في الفكر الليبرالي ولك علاقة بالليبراليين ولكن مناظرات معهم فقلت نعم ،وقد احسنت الظن ، فقال لي أنا ليبرالي تائب ، فسكت قليلا ، –طبعا لم يكن عليه مظاهر الالتزام المعهودة بل كان حليقا مسبل الثوب –، فقال لي ياشيخ أعطيك قصتي :
نحن لدينا تنظيم في السعودية ولسنا نعمل هكذا عشوائيا ثم بدأ يحكي لي قصة انخراطه في التنظيم الليبرالي ،وأنه استمر معهم اكثر من عشر سنوات ، وكيف أنه كان كاتبا في احد المنتديات ، ثم ترقى واصبح احد المشرفين عليه ، ثم تواصل معه القائمون على الموقع -وهي المصيدة التي كانوا يتصيدون فيها الفتيان والفتيات- ،يقول: وكنت اكثر الحديث عن الحرية واهاجم العلماء وكانوا يشكرونني في المنتدى كثيرا حتى حانت ساعة الصفر وارسل لي ايميل بانه سوف نجتمع في استراحة في الرياض مع المشرفين على الموقع ، وفعلا تم اللقاء وكنا شبابا في العشرين ولم يكن ثمة فتيات بيننا ، ثم جلسنا وجاء رجل في الاربعين وعرفنا على نفسه بأبي فلان فقط من غير اسم ، يقول كان يؤكد علينا ان نعيش بحرية تامة من أراد يصلي يصلي ومن أراد يشاهد التلفاز يشاهد ومن أراد يلعب الكرة يلعب ، وبعد ذلك اكد علينا يجب ان نستمر في الكتابة بجد واجتهاد والتاكيد على مبدا الحرية والوقوف امام المتشددين وانتقادهم ثم انفض المجلس وعدنا بحماس للكتابة ، ثم بعد فترة اشهر ، جاءتنا رسالة بالبريد ان الاجتماع القادم سوف يكون في البحرين ثم تم اللقاء وكان هناك تقريبا ثلاث فتيات سعوديات وكانت واحدة متبرجة تماما والاخريات يضعن العباءة على الكتف فقط فقال المشرف علينا -وانا اسمع -:سوف نذهب للسوق وتشاهدون مظاهر الحرية وتكتبون ملاحظاتكم قبل الاجتماع في المساء ولكم الحق في ارتداء العباءة او خلعها ومباشرة خلعوا العباءات تماما ونزلوا معنا السوق .
بعد البحرين عدنا اكثر حماسا وتعرفنا على بعض كمشرفين ثم بعد هذه الرحلة كنت اكثرهم نشاطا عينت المشرف العام على المنتدى باكمله ، واطلعت على كثير من الفاسد الذي كان يمارسه الشباب والفتيات وكنت اقول في نفسي هذه الحرية المفقودة التي ننشدها ولكنني كنت اناقش المسؤولين عن الحرية في نقد النظام السياسي فكانوا يقولون ليس الان .
بعد فترة تم الا تصال وتقرر يكون لنا لقاء اسبوعي كل خميس في الاستراحة ولم يكن فقط لعب كرة وضحك بل كان يتخللها ساعة لمشاهدة بعض المحاضرات الثقافية لمثقفين مختلفين لا نعرف اسمائهم بعضهم من مصر وبعضهم من دول المغرب العربي وكانوا يظللون على اسماءهم في الشاشة ، ومما اذكره جيدا أنه طرحت علينا محاضرة تتحدث عن مقارنة بين نظام عبدالناصر في مصر النظام القومي وبين نظام تونس العلماني الاستئصالي للتشدد وبعد نهاية المحاضرة قال لنا المشرف كبير السن هذا : لو سألتكم :أيهم ترون الافضل نظام عبدالناصر القومي ام نظام بورقيبة العلماني ، ثم قال لنا انا بصراحة اميل الى نظام بورقيبة وهو الحل لكي يعيش المجتمع بحرية تامة بعيد عن كل التعقيدات التي نعيشها وكان لهذا الكلام فعله في نفوسنا .
القصة لها بقية طويلة لعل لها مناسبات اخرى ولكن أريد ا ن أبين أن الليبراليين السعوديين واظن جميع الشلة في العالم العربي كانوا يؤملون كثيرا على النظام التونسي العلماني الاستئصالي المحارب للدين المجفف للمنابع وكانوا يرون انه النظام الامثل والاحسن الذي استطاع تصفية خصماوهم من الاسلاميين .
الامر الاخر الملفت للنظر ان التيار الليبرالي الذي يدعوا للحريات العامة والحقوق نجده يصمت ولم ينتقد النظام القمعي الليبرالي ليس لمحاربة الاسلام في بلده لكن سكوتهم عن جرائمه القمعية وعن فساده ومحاربته لكل المعارضين حتى من غير الاسلاميين فالليبراليون لم يصدقوا مع انفسهم ولا مع اتباعهم في مبادئهم التي يرفعونها وهذا عامل فشل يضاف الى فشلهم المتوالي في العالم العربي فهم لم يحققوا كل ماوعدوا به الشعوب فنظام مصر يرفع شعار النظام الليبرالي وهو نظام قمعي استبدادي كغيره من الانظمة ولم يحقق للشعوب ما تحلم به من الحياة الكريمة وان يعبد الله بحرية كما يريد .
فالآن بعد سقوط النظام القدوة الذي كانوا يفاخرون به سرا وجهارا ما حالهم اتوقع كما فعل خاشقجي في المسرحية الهزلية التي ظهر في قناة الجزيرة وانه ضد الظلم وانه مع الشعب التونسي لكن هذا لن يكفي انظر الى سكوتهم المطبق في وسائل الاعلام التي يتحكمون فيها اين اصحاب الاعمدة واصحاب المقالات عن ماحدث في تونس.
من الدروس المهمة ان صلاح الدنيا مرتبط بصلاح الدين فنظام تونس حارب الاسلام والدين في بلده وحارب حتى المظاهر العامة للدين والصلاة والحجاب فكانت النتيجة ان انتقل الشقاء الى دنيا الناس وزوال دولته وسلطانه وسبحان الله هذه سنة قائمة وما سقوط الاتحاد السوفيتي عنا ببعيد فما بالك بهذه الانظمة الكرتونية الصغيرة .
كل هذا يؤكد لدى كل مسلم غيور ان الامر بيد الله وان دين الله منصور وبطرق قد لا تخطر على البال ولكن لنحذر ان نتولى عن القيام بمهمة الدفاع عن دين الله ونشره بين الناس فيستبدلنا الله بمن هم خير منا (وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم ).


رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 2012-02-12, 07:26 PM
الصورة الرمزية غفوه مشاعر

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 6,280
غفوه مشاعر is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة الليبرالي التائب ونظام تونس هام جدا

يعطيك العافية
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
هام, ونظام, الليبرالي, التائب, تونس, جدا, قصة



جديد مواضيع قسم منتديات اسلامية - منتديات مسلمة - منتديات اسلامية - مواضيع دينية - مقالات دينية - بحوث اسلامية
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

قصة الليبرالي التائب ونظام تونس هام جدا


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 04:49 AM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0