الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة

الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة أورد الموقع الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) تقريراً خاصاً عن الإنتقالات العربية واصفاً الإنتقالات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2012-02-09, 03:46 PM

 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 127
أخفي غلاك is on a distinguished road
افتراضي الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة


الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة

الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة 1173574_full-lnd_b.j

أورد الموقع الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) تقريراً خاصاً عن الإنتقالات العربية واصفاً الإنتقالات في السعودية بأنها تحركات الهادئة وجاء في التقرير :



لم يختلف حال الأندية العربية عن نظيراتها حول العالم خلال فترة التوقف الشتوية، وسارعت العديد من الأندية في دول غرب آسيا لتدعيم صفوفها بأفضل اللاعبين من وجهة نظرها والذين يلبوا طموحاتها، وذلك بهدف تعزيز القوى الحالية أو لتصحيح المسار الذي انخفض نوعا ما في الأمتار الأخيرة من نهاية الفصل الأول.

موقع FIFA.com يرصد أبرز تلك الصفقات التي أجرتها الأندية العربية، وعززت بها صفوفها خلال فترة الإنتقالات الشتوية. وعقب نهاية تلك البطولات يمكن التأكد من دقة تلك الصفقات ومدى نجاعتها على إحداث التغيير المنشود في نتائج تلك الأندية.

تحركات هادئة في السعودية
لعل الاستقرار الكبير الذي تعيشه فرق المقدمة في الدوري السعودي هدأت من وتيرة تحركات فرق المقدمة، فلم تقم بتلك الصفقات الكبيرة أو التي يمكن وصفها "بالمفاجأة"، وعليه لم تشهد أروقة البطولة المحلية تغييرات أثارت تلك الضجة، ولكن بكل الأحوال يمكن القول أن "ضربة " الهلال كانت الأقوى من الناحية النظرية بانتظار تثبوت نجاعتها فوق أرضية التباري، إذ لم يتأخر الهلال في إعادة قوته "الضاربة" المتمثلة بالسويدي كريستيان ويلهامسون حين استعاده من الأهلي القطري بعد فترة إعارة لم يطل أمدها، خصوصا بعد أن افتقد الكاميروني إيمانا ميزة الإنسجام ليغادر نحو الإمارات.

ولعل في صفقة انتقال نجم النصر السابق سعد الحارثي "للزعيم" إيجابيات كثيرة قد تؤتي ثمارها في المستقبل القريب بعد أن ينخرط الهداف المميز للمنتخب السعودي، خصوصا وأن الهلال مقبل على دوري أبطال آسيا الذي يتطلع للفوز بلقبه في كل عام.

الإتحاد الذي يمر في واحدة من أسوأ فتراته خلال السنوات الماضية، وجد نفسه يعيش في "دوامة" خصوصا بعد مسلسل "الهزائم" الغريب الذي يرزح تحت وطأته حاليا، وجد نفسه مضطرا للتخلي عن مهاجمه البرازيلي ويندل لمصلحة الشباب المتصدر، كما أخلى سبيل الكويتي فهد العنزي، ليتعاقد قبل يومين مع نجم الإسماعيلي والمنتخب المصري حسني عبد ربه لتفعيل قدراته الفريق الهجومية من جديد.

ويمكن القول أن الفيصلي السعودي نجح سريعا فق قطف ثمار صفقته مع نجم المنتخب الأردني عامر ذيب الذي بدأ بتقديم مستواه الكبير مع الفريق الذي بات يبحث عن موطئ قدم في النصف الأول من البطولة.

تدعيم عالمي في الإمارات
كعادتها لم تتوقف الأندية الإماراتية في تسنّم ريادة فترة الإنتقالات "الصيفية أو الشتوية" فبعد أن قدمت واحدة من أكبر "المفاجآت" عندما نجحت في جلب الأسطورة دييجو مارادونا مدربا لنادي الوصل، واصلت مختلف الأندية على ذات الطريق، وكان النصر العائد بقوة للمنافسة المحلية والمتطلع للآسيوية بعد أسابيع، كان الفريق يقدم واحدة من أكبر الصفقات هذا الموسم، حين تعاقد مع الهداف الإيطالي الكبير لوكا توني نجم المنتخب"الآزوري" وفيرونتينا ويوفنتوس سابقا.

أما الوصل فقد عزز صفوفه من جديد بالمهاجم الإيراني محمد رضا خلعتبري القادم من الغرافة القطري ومعه الأرجنتيني خوان بابلو مارسير من النصر السعودي. وبعد تقديمه عروضا طيبة رفقة منتخب لبنان، سارع دبي للتعاقد مع المهاجم اللبناني عباس عطوي، وجلب معه الفرنسي نيكولاس مارين القادم من لوزان السويسري.

وبعد تذبذب مردوده وابتعاده عن المستوى الرائع الذي قدمه الموسم الماضي، وجد بني ياس ضالته في الأسباني فرانشيسكو يستي الذي سبق وأن لعب مع الوصل وغادره للعب في المبياكوس اليوناني، وقد جلب معه الفرنسي إسماعيل أبو زيد قادما من باس يانينا اليوناني أيضا.

وتواصل الحضور الأوزبكي في الدوري المحلي، حين تعاقد الإمارات مع المهاجم ألكسندر جيرنيج، فيما جلب الشارقة مواطنه تيمور كابادزاه قادما من آنشيون يونايتد الكوري. ومن هناك أيضا تعاقد الشارقة مع الكوري الجنوبي اللاعب لي سانج هو نجم سون سامسونج وصيف دوري أبطال آسيا. فيما كان الأهلي قد استقدم الكاميروني آكيل إيمانا غير الموفق في الهلال السعودي.

هدوء نسبي في قطر
عادة ما يغلف الهدوء تعاقدات الفترة الشتوية في قطر بخلاف تعاقدات بداية الموسم، حيث تعتمد الأندية القطرية على استقرارها ولا تقوم بتلك التحركات إلا لتدعيم ما هي بحاجة إليه، ولذلك لم نشهد تلك التغييرات الجذرية خصوصا في فرق الصف الأول، ولعل لخويا المتصدر وحامل اللقب قد قام بتعديلات واجبة تسببت بها خسارته للكثير من النقاط في الأسابيع الأخيرة، ومن هنا قام بتدعيم صفوفه بالكوري الجنوبي نام تاي هاي قادما من فالنسيان الفرنسي، كما جلب من هناك أيضا الإيفواري كانجا آكالي من لنس، ومقابل ذلك تخلى عن خدمات الإيفواري آرونا دنداني بعد أن سبق له وأخلى سبيل نشأت أكرم في وقت سابق لينضم لزملاءه في الوكرة.

أما الغرافة "الغارق" في بحر من الهموم، حيث لا يجد نفسه كما كان في المواسم الماضية، فقد حاول تفعيل قدراته الهجومية وجلب الإيراني فرهاد مجيدي ليحل بدلا من مواطنه محمد رضا خلعتبري، كما تعاقد أيضا مع البرازيلي ديجو تارديلي القادم من أنجي الروسي، والإيفواري آرونا دنداني.

ونجح الخور في تدعيم صفوفه بأبرز نجوم الكرة الأردنية في العامين الماضيين، حين تعاقد من هداف المنتخب الأردني حسن عبدالفتاح بعد أن أظهر قدرات كبيرة خصوصا في معترك كأس آسيا التي أقيمت في قطر بداية 2011.

أما الرّيان فرأى في المهاجم البرازيلي لياندرو دا سيلفا ورقة رابحة فاستعاره من السد لتدعيم قوى مواطنه أفونسو، وكذلك فعل العربي عندما تعاقد مع التوجولي عرفات جاكو من أنجي الروسي، فيما استعار المهاجم الغاني بابا آركو من طلائع الجيش المصري، واستعاد أم صلال نجمه البرازيلي ماجنو ألفيس من أتليتيكو مينيرو، وتعاقد مع السنغالي مامادو تراوري من الرجاء البيضاوي المغربي.

تعزيزات في الكويت
رغم قصر عمر البطولة الكويتية، لكن أنديتها خاضت معركة الانتقالات الشتوية، ولعل الكويت كان أبرزها حرصا منه على الفوز بلقب كبير وإنقاذ موسمه "المتهاوي"، حيث نجح في التعاقد مع نجم منتخب الكويت فهد العنزي القادم من رحلة احترافية غير موفقة في الإتحاد السعودي، كما استعادت النجم وليد علي من الإستقلال الإيراني، وجاء التعاقد مع المهاجم الكاميروني آرنود سيموند من شباب الريف المغربي، إضافة للمدافع البحريني المعروف حسين بابا من الجيش القطري.

أما القادسية الواثق من نفسه محليا، فقد استعاد هدافه السوري فراس الخطيب من أم صلال القطري، والإيفواري إبراهيما كيتا العائد من العين الإماراتي، ليشكلان قوة كبرى مع الجزائري لزهر حاج عيسى القادم بداية الموسم.

وكذلك عمل السالمية على تدعيم قواه الهجومية فتعاقد مع السوري محمد زينو قادما من النصر، الذي عوّض رحيله بالتعاقد مع النيجيري أوميكا أوبارا، لينضم إلى النجم الليبي طارق التايب.

تنقلات محلية في الأردن
لعل المشاكل المالية التي تعاني منها الأندية الأردنية كانت السبب الأكبر في عدم إبرام صفقات كبرى خلال هذه الفترة، وما زاد على ذلك هو ثبات مستوى ثلاثي الأندية المنافسة على اللقب "الفيصلي والرمثا والوحدات" حيث فضلت تلك الفرق الإبقاء على قوائمها. بل على العكس من ذلك فقد تخلى الوحدات عن نجميه حسن عبدالفتاح وعامر ذيب وعوضهما باستعادة نجمه الأول رأفت علي الذي عاد من رحلة احترافية في نادي الكويت، كما منح الرمثا الحرية لمدافعه المهاجم سليمان السلمان للتوجه نحو البحرين للعب معارا مع المحرق بقية هذا الموسم، وخلافا لتلك الصفقات فقد جاءت كل التحركات على الصعيد المحلي.



http://www.linesport.tv/index.cfm?do...5&categoryid=8

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 2012-02-09, 09:12 PM
الصورة الرمزية المذهله

 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 3,452
المذهله is on a distinguished road
افتراضي رد: الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة

مبدع يعطيك العافيه
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإنتقالات, çلَْوïيé, الشتوية, الفيفا, بـالهادئة, تقرير, يصف, خاص, في



جديد مواضيع قسم عالم الشباب والرياضة
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفيفا في تقرير ( خاص ) يصف الإنتقالات الشتوية في السعودية بـالهادئة أخفي غلاك عالم الشباب والرياضة 1 2012-02-09 09:14 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 03:05 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0