إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-06-11, 01:46 PM
| مجرد زائر  مجرد زائر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 1,103
مجرد زائر is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر ICQ إلى مجرد زائر
افتراضي اوراق نسائية مجموعة قصصية من تاليفي

[size="4"]اوراق نسائية: مجموعة قصص من تاليفي في نهاية كل قصة نصيحة لك وهمسة في اذنك افتح لك خزانة اسرارهن لتتعلمي منهن فتابعوني لتتعلمن وتتطورن وتكتشفن المزيد!!

الورقة الاولى:
"زوجها امام المسجد"


تزوجته بعد ان مدحه اخواني فهو امام المسجد في القرية رغم صغر سنه الا انه مولع بالمسجد منذ نعومة اظفاره والكل يراه يركض متعثرا نحو المسجد مرة يحمل القران الكريم ومرة يحمل اسفنجة لينظف ومرة مكنسة صغيرة ليكنس الكل كان يحسد والده عليه وحين توفي والده فجأة اصبح المسجد كل عالمه.

كان طيب وحنون جدا ورقيق ومؤمن كل تلك الصفات الجميلة التي تتمناها المرأة في زوجها لم يكن يرفع عينه لينظر الى غيري ولم يكن يشغله سوى برنامج المسجد.

الايام الاولى لزواجنا كان يذهب للمسجد في اوقات الصلوات الخمس الا انه وبعد ان فتح في المسجد مركزا صغيرا لتحفيظ القران تغيرت الامور كثيرا فأصبح الغائب الحاضر وطبعا لم استطع ان ابدي امتعاضي او تضايقي فما يفعله امر لا يمكن معارضته فهو يعمل لله ولله وحده.

كنت احاول ان اشغل وقتي باي طريقة لكن الملل كان يتسلل الي وشيئا فشيئا بدأت اظهر له ضيقي بسؤاله كل يوم سؤال مختلف فمرة كنت اقول له لماذا انت بالذات الا يوجد غيرك ليقوم بهذا العمل؟ ومرة كنت اقول قسم وقتك مثلا اربعة ايام للمركز وثلاثة لي! فكان ينفجر في وجهي غاضبا لقد اخذتني هكذا وأنت تعرفين طريقي وهدفي في هذه الحياة فلك ان تقبلي او ترفضي فالباب يفوت جمل كما يقولون!!

كنت مرة ابكي ومرة اخرج من الغرفة وأغلق بابي ومرة ابدي له ضيقي اف اف يا لهذه الحياة !! لكن كل ما قمت به لم يثن عزيمته ولم يغير من موقفه قيد أنملة!!

اتصلت لصديقتي مشاعل حكيمة جدا وأخبرتها بالقصة كاملة فما كان منها الا ان قالت لي والضيق باد على صوتها هداكِ الله يا امل هداكِ الله اهكذا تكافئين زوجك؟ألا تعرفين مكانة معلم القران عند الله؟ وعوضا عن وقوفك معه تقفين ضده؟ ألا ترين في اي زمن نحن؟ اخبريني يا صديقتي العزيزة اتفضلين ان يقضي الوقت بين قراءة كتاب الله وتحفيظه للطلاب ام يقضيه في حضن امرأة غيرك زوجة عشيقة؟ او ربما بين اصدقاء السوء؟ غاليتي ان لديك جوهرة يحسدك عليها الاخرون زوج يحبك ويحترمك ويصون كرامتك ماذا تريدين اكثر من ذلك؟ ثم عوضا عن ان تضايقي الرجل بشكواك وملاحقته لم لا تشغلين وقتك باي شيء اطبخي خيطي نظفي تصفحي الانترنت سجلي في المنتديات هناك الكثير من الامور التي بإمكانك القيام بها العبي رياضة ضعي لجسمك وشعرك وبشرة وجهك برنامج عناية واستغلي فترة غياب زوجك لتكوني اجمل من الداخل والخارج!!

كنت استمع لكلام مشاعل بإنصات اين غابت عني كل تلك الأمور كيف انتبهت لتوي ان زوجي "لقطة" وبأنني محظوظة جدا به؟!
فتحت الكمبيوتر وأخذت اقرا عن اساليب معلمي القران كيف يجعلون الاطفال يحفظون ما المشاكل التي تواجههم وكيف تغلبوا عليها قرأت الكثير لأكون مستعدة عندما يرجع عبد الله من المركز.

دخلت الى المطبخ وأعددت له عشاء جميلا مع سلطة وعصير مميز رتبت المائدة ثم دخلت الى الحمام استحممت وتعطرت وتجملت له لزوجي الحبيب. حين دخل الى المنزل كانت المفاجأة بادية على وجهه لكنني سحبته من يده برقة قبلت يده وجبينه وأنا اهمس بخجل اهلا بك يا الغالي نورت البيت كان مندهشا للغاية جلس على المائدة دون ان ينطق ويبدو انه كان جائعا فهجم على الاطباق واخذ يأكل بنهم شديد وانأ انظر اليه وابتسم حتى انتبه لي وضع قطعة الدجاج في الصحن و سألني مابك؟ رددت لا شيء لكنك تبدو كالأطفال وضحكت. حسنا اذا سأريك ماذا سيفعل هذا الطفل بك. ضحكت ولم اقل شيئا.

تابع اكله فناديته برقة عبد الله فأجاب عيون عبد الله آمري فقلت له كم عدد الاطفال اللذين تقوم بتدريسهم في المركز؟ وضع الملعقة من يده وقد تغيرت ملامحه وهو يجيب لماذا تسألين كان يظن انني اعددت كل شيء لأقنعه بترك المركز رأيت ذلك في عينيه فقد كنت اعرفه جيدا واقرأ في عينيه ما لا يقوله لي لسانه. فتداركت الموقف لأبين له حسن نيتي فقلت له : لقد كنت اقرا اليوم في احد المواقع نقلا عن احد معلمي القران انه يمدح تقسيم الوقت في تحفيظ القران وتقسيم الاطفال حسب فئاتهم العمرية شده كلامي فطلب مني مزيدا من التوضيح. عليك ان تقسم الاطفال حسب اعمارهم فالصغار تحفظهم عصرا والأكبر سنا تقوم بتدريسهم مساء فأجابني لكنني افتتح المركز في المساء فقط والعصر هو الوقت الذي اتواجد فيه في المنزل فأجبته نعم اعرف لذلك عليك ان تعهد بهذه المهمة الى احد الطلاب الثقة واللذين يكبرون الصغار في العمر. فرد قائلا لكن حبيبتي تعرفين مسالة تحفيظ القران ليست سهلة وهي امانة في رقبتي لا يمكنني ان افرط فيها؟؟ اعرف ذلك يا زوجي الحبيب عليك ان تراقبه وتشرف عليه لأسبوعين او لشهر مثلا ثم بعدها توكل اليه المهمة ان كان كفوءا ثم انك بهذه الطريقة ستنمي في قلب هذا الفتى حب القران اكثر وستزيد من ثقته بنفسه.

نفذ زوجي فكرتي وكان مسرورا بالنتائج فقد كان محمد هو الفتى الذي يصلح لهذه المهمة فقد كان يحفظ السور سريعا وكان حريص جدا كزوجي على ان ينطق الاطفال الكلمات بالطريقة الصحيحة وان يحسنوا التلاوة. كان اسبوع واحد يكفي ليعتمد عبد الله على محمد الاعتماد الكلي في المركز عصرا.

كنت اعد الوجبات الخفيفة وأعطيها لزوجي ليأخذها معه للمركز في البداية كنت اطبخ لطلاب المركز الليلي فقط لكن فيما بعد عشقت الطبخ فبدأت اعد البسكويتات وأنواع الكعك التي يحبها الاطفال ليأخذها زوجي لهم عصرا كان ذلك يسعدهم ويشجعهم على الذهاب للمركز مما زاد حماستي فبدأت اركز على نشاطات المركز عصرا، فرغبتي في الطفل كانت شديدة لكن لم يكتب الله لي الحمل لذلك صببت جل اهتمامي ومشاعري على اطفال المركز فأعددت جوائز عديدة لتزيد من اقبال الاطفال على المركز ولأخلق بينهم روح التنافس فخصصت جائزة للطفل المواظب الذي يلتزم بالوقت في الحضور والمغادرة وجائزة الحافظ المميز وهو الطفل الذي يحفظ السور اسرع من غيره وجائزة الطفل المثابر وهو الذي يحاول مرارا وتكرارا حتى يحفظ السورة ولا ييأس مهما واجهته الصعوبات.

اصبح زوجي يلاحقني بنظراته باهتمامه بمكالماته وكنت حقا مشغولة فكان يشعر بقيمة الوقت الذي يقضيه معي كان يتحدث وهو يضمني او ملتصق بي كان يطعمني ويقبل راسي كان يلتصق بي كما رغبت جذبته لي دون ان اشعر حين توقفت عن ملاحقته لاحقني هو!

انا الان حامل في شهري الرابع وبعد 3 سنوات من الزواج حفظت فيها القران وافتتحت في منزلي مركزا صغيرا لتحفيظ القران للفتيات الصغيرات ولا زال زوجي يعشقني ولا زال يقوم "باختطافي" في كثير من الاحيان فيغلق الهاتف ويخبر الطلاب اننا في اجازة ويقضي معي اليوم بكامله نتحدث ونمزح ونلهو كالأطفال!

وها انذا اقدمها لك على طبق من فضة نصيحتي الذهبية : كفي عن ملاحقته وركزي على نفسك ضعي لك اهدافا واسعي نحوها ستجدينه فجأة يقف امامك بكل شوقه ولهفته يهمس في اذنك برقة افتقدتك يا حبيبتي!!
بانتظار ردودكن لاكمل السلسة

[/size]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
من, مجموعة, نسائية, اوراق, تاليفي, قصصية



جديد مواضيع قسم شعر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


اوراق نسائية مجموعة قصصية من تاليفي


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجموعة أريج حمادة... تصاميم نسائية بروح الطبيعة المرحة محمد اخبار 0 2012-06-10 12:19 AM
مجموعة فساتين ناعمة غاية ف الأناقة جنون انسان دليل قلب 1 2012-02-16 04:50 PM



الساعة الآن 10:10 AM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014