إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2012-06-02, 09:04 AM
الصورة الرمزية عبدالله
| عبدالله  عبدالله غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 941
عبدالله is on a distinguished road
افتراضي ظلام دامس ((قصة قصيرة))

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم
كيف حالكم اخواني واخواتي..؟

اتمنى ان تكونوا بأتم الصحة والعافيه بإذن الله ^^

حسنا اتمنى ان تستمتعو بالقراءة



اعذروني ولكن لا احلل نقلها الا بإذني^^

هذه هي قصتي بعنوان
(((ظلام دامس)))






عادت تلك الفتاة الى منزلها لتتفاجئ بأن والداها لم يكونا بالمنزل.. اتصلت بهما لكي ترا ما الذي قد اخرهما الى هذه الفترة..؟ انها الساعه الثانية عشر ليلا.. لقد كانت عند صديقتها تدرس للامتحان.. والآن بعد ان وصلت الى منزلها في هذا الليل المتأخر تتفاجئ بأن والداها ليسا في المنزل..؟
اتصلت بهما ولكن دون جدوا لا يوجد أي رد.. دخلت الى المنزل مرة اخرى بعد ان كانت متردده... صعدت الى الطابق العلوي والذي كان مظلما بينما كان قلبها يخفق بقوة كبيرة لدرجة انها قد احست بدقاته تسري في جميع اجزاء جسدها.. سمعت صوت صوت زفير بهدوء يتجه نحوها فأمسكت بصدرها وازدادت ضربات قلبها.. لترى انها النافذه وهي مفتوحه قليلا..تركتها وشأنها وتوجهت الى باب غرفتها فتحته ودخلت وعندما ارادت ان تضيء النور اكتشفت بأن الكهرباء قد انقطعت عن المنزل..
ترددت في النزول والخروج من المنزل.. انه مظلم ومخيف... فتحت هاتفها بعد برهة قصيره وتنهدت بخوف قائله: حسنا سأنزل.. فتحت هاتفها ليضيء اليها خطواتها .. وفي طريقها للنزول امسك شيئ كتفها بقبضته فصرخت بأعلى صوتها وسقط هاتفها لينكسر على الارض..بينما تجمدت في مكانها وانقطعت انفاسها وسقطت ارضا وكاد قلبها ان يتوقف لو لا ان سمعت الصوت فعرفت انه طائرهم.. الذي هو معتاد عليها..
تحدثت قائله بصوت خافت..: سوف اقتلك بعد ان انتهي من مصيبتي..
حاولت ان تبحث عن هاتفها ولكنها لم تجده بسبب خوفها رغم انه كان جانبها.. فنهضت وتوجهت للأسفل بسرعه فانزلقت والتوى كاحلها...
ارادت البكاء بشده ولكنها قد امسكت نفسها وقامت بسرعه وهي تعرج بينما لازال الطائر على كتفها.. توجهت ناحية الباب ولكن ما لفت انتباهها عند الباب انه كان هنالك احد يحدق بها وعينها تلمعان وهو ينظر اليها.. تجمدت الفتاة في مكانها من الخوف ولم تستطع ان تتحرك..جف حلقها وسرت رعشه في جسدها وهي ترى انه يقترب منها.. انه يقترب اكثر فأكثر .. طرأت لها فكره.. انها الدرج .. نعم يجب علي ان اصعد الى سطح منزلنا.. حاولت الصعود ولكنها كانت تتعثر كلما صعدت وكان الصعود صعبا عليها فقدمها ملتويه.. بينما لازال يلاحقها.. صعدت الى اعلى السطح والذي كان مظلما.. استغل صاحب العينين المضيئتين الفرصه فهجم على كتفها ناحية الطائر وقد بان لها بعد ان كادت ان تخرج روحها من جسدها انه قطهم وقد كان يلاحقها ليفترسه.. غضبت منه مع توترها وخوفها.. ولم تنتبه الى خلفها.. لقد كان حافة السطح ولكن ليس هنالك امل.. لم تستطع التشبث فسقطت من اعلى المنزل وكان سقوطها من اربعة طوابق فظيعا...
استيقظت الفتاة ذات الشعر الاسود بعد ان فتحت عينيها الرصاصيتان وبان وجهها الذي يشع بياضا وجمالا.. وهي تتصبب عرقا بعد ان استيقظت من النوم بسبب سقوطها من اعلى سريرها..









ههههههه
اعذروني ان لم تعجبكم اذ انها اول قصة لي من هذا النوع
ولكن حسنا اتمنى ان تنال ولو قليلا من اعجابكم

شكرا لقرائتكم واتمنى ان تستمتعو ^^
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
دامس, ظلام, قصة, قصيرة



جديد مواضيع قسم شعر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ظلام دامس ((قصة قصيرة))


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فساتين قصيرة للبنات - فساتين قصيرة جديدة 2012 ريوفه حواء 0 2012-03-22 07:12 AM
الأحمق .. قصة قصيرة !! عبدالله شعر 0 2012-02-24 04:48 AM



الساعة الآن 04:30 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014