إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2011-12-12, 12:40 PM
| الاسطوره  الاسطوره غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1,208
الاسطوره is on a distinguished road
افتراضي العولمه والتعدّد

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله
وصحبه أجمعين ومن استن بسنته وسار على هديه إلى يوم الدين ...
أما بعد :

(أتمنى ان ينال موضوعي على إعجابكم وعلى مشاركاتكم الرائعه
وهو موضوع استهلك من وقتي الكثير لكتابته)

...(التعدد والعولمة)...

إن كانت العولمة: هي فتح الأسواق العالمية لجميع الشركات بدون حماية من الدولة

المضيفة لشركاتها الوطنية (بدعوى أنَّ البقاء للأقوى), فإنَّ موقف الحكومات من العولمة, كموقف
الزوجات تجاه التعدد.

أصرَّت بعض الدول على الانغلاق بدعوى عدم الإضرار بالصناعة الوطنية, وبدعوى حماية الأمن الوطني,

وهنالك دولٌ أخرى انفتحت على الشركات, وجعلت هنالك ضوابط , تحمي شركاتها الوطنية.

والزوجة في بيتها تدخل عالم العولمة, لوجود المنافسة الأنثوية على زوجها الوديع خارج المنزل,

فالزوجة لا تستطيع الانغلاق كما تفعله بعض الدول, ولكنها تستطيع أن (تطوِّر) من تعاملها, واحترامها لزوجها,

وجعل الرصيد السابق من السنين الفائتة رصيداً ضخماً, لا تستطيع أيُّ أنثى المنافسة عليه, ومتى كانت

الزوجة قويةً في أنوثتها, واحترامها, واصطيادها لقلب زوجها, فلا يضرها وجود المنافسات.

فقد تكون الزوجة مع زوجٍ لم يعدِّد, ولكنها تعيش في قمة الفشل, وفي نظرها أنَّها زوجةٌ مثاليةٌ,
حقاً هي مثالية, ولكن في الفشل.

وقد يتزوج الرجل من زوجةٍ أخرى, فيزيد حب زوجته الأولى في قلبه, ويكبر شأنها ومكانتها لديه,

بسبب نجاحها في التعامل مع زواج زوجها من زوجةٍ أخرى.

(التعدد) كم هي مرعبةٌ هذه الكلمة, في سماعها, وقراءتها, أو حتى التفكير فيها, فما بالك حين تصبح قضيةً

ماثلةً أمام عين المرأة كل ساعةٍ؟!.

إنَّ التعدد منحةٌ ربانيَّةٌ إلهيَّةٌ من الخالق تعالى وهو أعلم بخلقه, والزوجة التي تشكُّ, أو تعترضُ,
إنما تشكٌّ في حكمته تعالى عن ذلك علواً كبيراً.

النساء غيوراتٌ, وبين أعطافهنَّ (حساسيَّةٌ مفرطةٌ) أمام هذا الموضوع, فليس لزاماً أنَّ من يتزوَّج بامرأةٍ

أخرى دافعه النقص في زوجته الأولى؛ بل قد تكون من أحبَّ الناس أليه, ومن أجمل النساء خلْقاً,

وألطفهنَّ خُلُقاً, ولكنَّ الزوج يشعر بأنَّ لديه القدرة على الزواج من الثانية؛ وذلك لأنَّ الرجل مجبولٌ ومخلوقٌ

بفطرته إلى التطلُّع للأحسن, ولما جُبِل عليه من الفحولة التي تجعله يحبُّ أن يكون محبوباً من أكثر

من امرأةٍ, ولطيفاً مع أكثر من امرأةٍ, وربما يكون غنيَّاً كثير المال يريد أن يُمتَّع نفسه بما طاب له

من النساء؛ محتسباً الأجر في إعفافهنَّ, فيتزوجُّ على سبيل التعبٌّد, وإكثار النسل,
ويحمل مسؤولية فتاة من المجتمع المسلم.

وربما يرغب الرجل في التعدُّد مراعاة لله خوف الوقوع في المحذور و الحرام, و خصوصا إن كان

كثير الأسفار, ويتعذَّر عليه اصطحاب زوجته وحدها, إذا كانت كثيرة الأولاد, ومتعددة المسؤوليات,
فيعدَّد الرجل لذلك, وغير ذلك من الأسباب الكثيرة, وعلى الزوجة أن تتقي الله في ذلك,

وتعلم أنَّها عند معارضتها للتعدد, والزواج بالأخرى, إنَّما تعارض أمر الله تعالى,

وعليها أن تلتمس لزوجها العذر في إباحة ذلك له من الله تعالى:, وليس معنى التعدد أنَّ هنالك ما يعيبها,

المهمُّ أن تطالب بما أوجبه الله تعالى لها, وتحتسب الأجر في الصبر على ذلك طاعة لله تعالى, وإيثاراً لأختها

المسلمة الأخرى, ولن يضيع ذلك عند الله؛ بل ستؤجر عليه بإذن الله تعالى.

كما أنَّ عليها أن تقدِّر مكانتها بالحكمة والإنصاف, فبعض الزوجات تكون هي سيدة البيت الأولى,

وهي الرشيدة المديرة لشؤون الأولاد, والحافظة لهم بعد الله تعالى في غياب زوجها, وقد تعجز عن الوفاء

بمتطلبات الزوج, مع مسؤوليتها العظيمة في تربية أولادها, فهي الأمُّ الكبيرة التي لها الإجلال والتقدير

من المحيطين بها, ولها الأجر من الله تعالى, والرضا من الزوج الذي سيكون طريقاً بعد رضا الله تعالى لدخول الجنَّة.

ليست القضية في أن يتزوج, أو لا يتزوج, ولكنَّ القضية الأهم؛
هي هل هو يحبُّك ويحترمك؟, أو أنَّ قيمتك عنده **قط المتاع؟.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2011-12-12, 09:17 PM
الصورة الرمزية غموض
| غموض  غموض غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 2,715
غموض is on a distinguished road
افتراضي رد: العولمه والتعدّد

يعطيك العافيه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2012-04-27, 12:39 PM
الصورة الرمزية غفوه مشاعر
| غفوه مشاعر   غفوه مشاعر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 6,280
غفوه مشاعر is on a distinguished road
افتراضي رد: العولمه والتعدّد

يعطيك العافيه
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
والتعدّد, العولمه



جديد مواضيع قسم منتدى عام - مواضيع عامه - مواضيع متنوعه - مواضيع حصريه 2014 - النقاش الجاد - مواضيع وحوارات
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


العولمه والتعدّد




الساعة الآن 08:41 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014