ما صحة هاتين القصتين ؟؟!!

ما صحة هاتين القصتين ؟؟ بقلم/ أبو نضال 1 السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد: نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2012-01-26, 10:40 PM
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 1,207
مهندس is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر ICQ إلى مهندس
افتراضي ما صحة هاتين القصتين ؟؟!!


ما صحة هاتين القصتين ؟؟


بقلم/ أبو نضال 1


ما صحة هاتين القصتين ؟؟!! 315c6b9c45276adf3a7b

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. أما بعد:
نلاحظ في كثير من المنتديات مواضيع يبدأ العضو الأول بقول سبحان الله، والثاني: الله أكبر، وهكذا يستمرون في التسبيح والتهليل في كل مرة يتم الدخول إلى المنتدى.
فما الحكم في ذلك بارك الله فيكم؟.
الحمد لله.
وعليكم السلام ورحمة والله وبركاته. وبعد:
فالذي أراه أن هذا العمل من قبيل الذكر الجماعي البدعي، بل ربما كان من اتخاذ آيات الله هزواً. نسأل الله العافية. والله أعلم.

د. رياض بن محمد المسيميري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
====================

ما صحة هاتين القصتين ؟؟!!



كثيراً ما نقرأ في المنتديات المختلفة عرضاً لقصص مكررة،
وذلك لترغيب الناس بأعمال البر والصدقة ،
ولكن من هذه القصص ما هو كذب وافتراء، ولا أصل لها ولا سند ،
ومن هذه القصص :
1- قصة الصحابي أبي معلق .
2- قصة صاحب الرغيف .
ولبيان القصة والحكم فيها إليك هذا البيان:

السؤال :
ما صحة قصة أبي معلق واللص.. للشيخ مشهور حسن سلمان:
ما صحة القصة الآتية :عن أنس قال ((كان رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من الأنصار يكنى أبو معلق ، وكان تاجراً يتجر بمال له ولغيره يغرب به في الآفاق . وكان ناسكاً ورعاً. فانطلق مرة فمسكه لص وهدده بالسلاح , فقال له : ضع ما معك فإني قاتلك . قال : أما المال فلي ، قال: أما إن أبيت فذرني أصلي أربع ركعات فكان من دعائه في آخر جلسة أن قال : ياودود يا ذالعرش المجيد يا فعال لما يريد أسألك بعلمك الذي لايرام وملكك الذي لا يضام وبنورك الذي ملأ أرجاء عرشك أن تكفيني شر هذا اللص , يا مغيث أغثني، ثلاث مرات، ودعا بهذا ثلاث مرات، فإذا هو بملك قد أقبل بيده حربة رابطها بين أدني فرسه، فلما بصر باللص أخذ ما معه وقتله . ثم أقبل إليه وقال : قم. قال : أنا ملك من السماء الرابعة دعوت بدعائك الأول فسمع لأبواب السماء قعقعة، ثم دعوت بدعائك الثاني فسمع لأهل السماء رجة، ثم دعوت بدعائك الثالث فقيل : دعاء مكروب ، فدعوت الله تعالى أن يوليني كربك . قال اعلم أنه من توضأ وصلى أربعا ودعا بهذا الدعاء استجيب له؟

الجواب :
هذه قصة شهيرة الدوران على الألسنة ، ويذكرها كثير من الناس في مقام الوعظ . وهي موجودة بإسناد مظلم . أخرجها ابن أبي الدنيا في كتابيه: "الهواتف"( برقم 14)"مجابي الدعوة" (برقم 23). وأخرجها جمع من طريقه ، منهم ابن بشكوال في كتابه : "المستغيثين بالله" (برقم 3). والضياء المقدسي في "العدة للكرب والشدة" (برقم 32) . واللالكائي في كتابه "الكرامات" (برقم 111). وعيد المغني المقدسي في كتابه "الترغيب في الدعاء" (برقم 61).وابن الأثير في "أسد الغابة" في ترجمة أبي معلق .
والقصة إسنادها مظلم وفيه كثير من المجاهيل . وهذه القصة على الرغم من شهرتها فإننا لم نظفر بواحد من الحفاظ أو العلماء حكم بصحتها أو حسنها . وانما مدارها على رواة مجهولين . فحكم العلماء قديماً عليها بالضعف . ولا يجوز لأحد أن يحكيها . كيف لا وفي آخرها ترغيب في صلاة ودعاء مخصوص. ولو كانت صحيحة لكانت هذه الصلاة مشتهرة في كتب الفقهاء ولسموها صلاة المكروب والقصاصون الذين يذكرون ما يعجب فيغربون، وما يطرب فيكذبون فنقول لهم اتقوا الله، وعَلِّموا الناس، وفي الصحيح أحاديث غنية وديننا كامل ، ولسنا بحاجة الى أقاصيص الكذابين ، ولا إلى ترهاتهم ولا إلى بواطلهم. والله أعلم

**
السؤال : حديث ليته كان جديدا..ليته كان بعيدا...ليته كان كاملا
كان أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم على فراش الموت ، فنطق بثلاث كلمات : ليته كان جديدا ، ويذهب في غفوة ، ويفيق وهو يقول : ليته كان بعيدا ، ويذهب في غفوة ويفيق وهو يقول : ليته كان كاملا . وبعدها فاضت روحه . ذهب الصحابة رضوان الله عليهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليسألوه عن هذه الكلمات ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن هذا الرجل في يوم من الأيام كان يمشي ، وكان معه ثوب قديم ، فوجد مسكينا يشتكي من شدة البرد فأعطاه الثوب ، فلما حضرته الوفاة ، ورأى قصرا من قصور الجنة ، فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك . فقال : لأي عمل عملته ؟؟ فقالوا له : لأنك تصدّقت ذات ليلة على مسكين بثوب . فقال الرجل : إنه كان باليا فما بالنا لو كان جديدا ، ليته كان جديدا . وكان في يوم ذاهبا للمسجد ، فرأى مُقعدا يريد أن يذهب للمسجد ، فحمله إلى المسجد ، فلما حضرته الوفاة ، ورأى قصرا من قصور الجنة ، قالت له ملائكة الموت : هذا قصرك . فقال : لأي عمل عملته ؟؟ فقالوا له : لأنك حملت مُقعدا ليصلي في المسجد . فقال الرجل : إن المسجد كان قريبا ، فما بالنا لو كان بعيدا ، ليته كان بعيدا . وفي يوم من الأيام كان يمشي ، وكان معه بعض رغيف ، فوجد مسكينا جائعا فأعطاه جزءا منه ، فلما حضرته الوفاة ورأى قصرا من قصور الجنة ، فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك ، فقال لأي عمل عملته ؟؟ فقالوا له : لأنك تصدّقت ببعض رغيف لمسكين . فقال الرجل : إنه كان بعض رغيف ، فما بالنا لو كان كاملا ، ليته كان كاملا ً . أريد أن أعرف هل هذا حديث ، وهل هو صحيح ؟

الجواب:موقع الإسلام سؤال وجواب

الحمد لله :
ليس هذا الكلام الوارد في السؤال من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا من كلام أحد الصحابة أو التابعين ، بل لم نجده – حسب ما وصل إليه بحثنا - في شيء من كتب العلماء ، قديمها وحديثها ، صحيحها وضعيفها ، فالغالب أنه كذبة من الكذبات التي يتداولها الناس ، وربما ابتكرها بعض المتأخرين ، ونسبها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وما أكثرها هذه الأيام والله المستعان ، فقد تجرأ أقوام على هذه الكبيرة العظيمة ، جريمة وضع الأحاديث على النبي صلى الله عليه وسلم .
فالواجب على كل مسلم الحذر من هذه الموضوعات ، والعمل على تحذير الناس منها ، وعدم المساعدة في نشرها ، بل المساعدة في محوها من المجالس والمنتديات ، واستبدالها بالأحاديث الكثيرة الصحيحة الواردة في الحث على الصدقة والإحسان للفقراء والمساكين .


رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 2012-01-27, 02:06 AM
الصورة الرمزية كويتي

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 6,857
كويتي تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: ما صحة هاتين القصتين ؟؟!!

يعطيك العافيـه مبدع
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ما, هاتين, القصتين, صحة, ؟؟



جديد مواضيع قسم منتديات اسلامية - منتديات مسلمة - منتديات اسلامية - مواضيع دينية - مقالات دينية - بحوث اسلامية
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ما صحة هاتين القصتين ؟؟!!


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 07:19 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0