يوسفُ أنا ..

عند ميلادي ... سمعتُ الناس حولي ... يضحكون . قال أبي : "سيكون هذا الطفل ذا شأن عظيم . غداً سيكبرُ ... سوف يملأ البيتَ نعيماً ... سيزيح الهم عني

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 2012-01-07, 08:42 PM

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 2,694
نرجسيه is on a distinguished road
افتراضي يوسفُ أنا ..


عند ميلادي ...
سمعتُ الناس حولي ... يضحكون .
قال أبي :
"سيكون هذا الطفل ذا شأن عظيم .
غداً سيكبرُ ...
سوف يملأ البيتَ نعيماً ...
سيزيح الهم عني ... ويكون ...
ذا حديثٍ طيبٍ ... وغداً تروْن .".
كل ذلك قد سمعتْ ...
ثم قالت جدتي :
"عله المهدي يكون.".
حملتني امرأةٌ ... لا أدري من كانت .
ولكني شممت روائحاً غربية من ثوبها .
أخبروني أنها كانت معلمة الكبار .
قد أحبوها كثيرا .
وأحبتهم كثيرا .
قالت لأمي يومذاك :
"لا ترضعيه عزيزتي حتى يصيح
عليه أن يطلب الرزق صغيرا ...
حتى يكونَ ... كادحاً ... وغداً ترين".
رسموا طريقاً ملؤه النعماءُ...
والخير الوفير .
ملؤهُ دعةٌ ... ورزقٌ ... وسكون .
ثم سموْه طريقي .
أحببت أن أمضي وحيداً ...
مطلقاً من كل قيد .
أردت أن أختار حتى الأقرباء .
لكنها الدنيا تضيم الأبرياء .
ثم جاءتني ــ تهز الأرض ــ أقدارُ السماء .
وقفت أمامي ...
ملأتني رهبةً ...
صفعتني ... ثم قالت :
"أنت مخلوقٌ ... لكي تبقي شقيا ...
لن تنعم ... لن تكون غداً ثريا .".
نظرت في الأقدار ... واسترحمتُ ...
رددت "رحماكِ" ... مليا .
أخبرتها أني صبيٌّ ...
يتمني ... أن يعين الفقراء .
عندها حزنت كثيراً ...
ثم قالت في جمود :
"ليتني أسطيعُ أن أعطيك شيئا".
يا لها من كلماتٍ ...
أحزنتني ... أوجمتني ...
جعلتني أذرف الدمع حميا .
أدخلتني في متاهات القنوط .
جعلتني أتمني أن أموت ...
فأفارق الدنيا .... فراقاً أبديا .
ما أصدقَ الأقدارَ ...
لم أخلَقْ ... لكي أبقي سعيدا .
كل يومٍ من أيامي ...
فيه أُصلى بابتلاءاتٍ جديدة .
موت أبي ...
وانطلاق الحزنِ ... مُذ ذاك الأوان .
كثرةُ الآلامِ ... أهوالٌ عديدة .
كل عمري ... صار ناراً تتلظي .
كل يومٍ ...
وأنا بصدود الدهرِ أحظي .
صار حظي ...
مثل حظ الكافرِ ... من جنة الله الفريدة .
أي يومٍ يزدريني ...
كلما أرفع يمناي ...
يخفضها ... "يميني" .
لكنني ما زلت أرفعها ...
عناداً ... جبروتاً ...
إعتداداً بأبي ... وبأمي ...
وشموخاً ... كبرياءً عربيا .
لن أجعل الأيام تأخذني وضيعا .
سأصارع اليأس كثيراً ...
لن أطيعه .
سأزيل القهر ما زلت قويا .
سأميت البؤس ... ما زلت فتيا .
ما زلتُ ذا عقلٍ حكيمٍ ...
يزن الدنيا ...
وذا نفسٍ صبية .
أحس ذاكَ ... نبضاً فيَّ ...
ليس ما قالوا ... هراء ...
فإذا كنت شقيا ...
فلا ضيرَ من كوني شقيا ...
لكنما ...
سأكون وصماً في قلوب الفقراء .


يوسف طه أحمد





رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 2012-01-07, 08:52 PM
الصورة الرمزية اميره بحضوري

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 6,581
اميره بحضوري is on a distinguished road
افتراضي رد: يوسفُ أنا ..

يسلموو يالغلا ...ابداع ..
__________________
الـــمــنـتـدى هـــذأ

لـــيــا غــبــت عــنهـ

يـــردنـــي طـــــاري

غـــلاهـ ولــيالــيهـ
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 2012-01-07, 09:20 PM
الصورة الرمزية mrawgah.alharbiya

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 367
mrawgah.alharbiya is on a distinguished road
افتراضي رد: يوسفُ أنا ..

تتسسلمم يمناك غلاتي

لاهنتي..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أنا, يوسفُ



جديد مواضيع قسم خواطر جديده 2014 - حب - حزينه - قلب - رومنسية - فراق - عتاب - قصيرة وطويلة - thoughts
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

يوسفُ أنا ..


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 12:26 PM


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014

Security team


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0